Accessibility links

قوة أمن فلسطينية تشتيك مع مسلحين خارج المجلس التشريعي في غزة


قالت مصادر فلسطينية إن قوة الأمن التي شكلتها الحكومة اشتبكت الإثنين مع مسلحين خارج مقر المجلس التشريعي في غزة مما أسفر عن مقتل مدني. وذكر أن خمسة أشخاص آخرين أصيبوا بجراح.
وقد أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن الشخص الذي قتل في الاشتباكات التي وقعت الاثنين بين عناصر تابعة لحركة حماس ومسلحين مجهولين كان أحد افراد البعثة الديبلوماسية الأردنية في قطاع غزة.
وقال متحدث باسم حركة فتح إن مسلحاً من كتائب شهداء الأقصى لقي مصرعه الإثنين متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباك مع مسلحين من حركة حماس في قطاع غزة. كما أصيب مسلح آخر من الكتائب بجراح خلال الاشتباك نفسه.

من جانبها قالت حركة حماس في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن مسلحيها اعترضوا شخصين كانا يحاولان اختطاف أحد قادة حماس العسكريين وأصابوهما بجراح.

وصرح حسين الشيخ أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية بأن التداخل في الصلاحيات الأمنية يعقد الأمور على الأرض، وقال في حديث خاص لـ"العالم الآن" إن قرار نشر قوات تابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة غير قانوني:
XS
SM
MD
LG