Accessibility links

logo-print

المالكي يجري مباحثات في واشنطن قبيل استكمال الانسحاب الأميركي


بدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد زيارة تستمر يومين إلى واشنطن قبل أقل من ثلاثة أسابيع على إنهاء الولايات المتحدة انسحاب قواتها من العراق بعد حوالي تسعة أعوام من وجودها هناك.

ومن المرتقب أن يعقد المالكي محادثات مع كل من الرئيس أوباما ونائبه جو بايدن ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إلى جانب أعضاء في الكونغرس، تتناول شؤون الأمن والطاقة والتعليم والقضاء.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن أوباما والمالكي سيتحدثان في شأن انسحاب القوات الأميركية من العراق وجهود فتح صفحة جديدة في الشراكة الاستراتيجية الواسعة بين الولايات المتحدة والعراق.

وأردف قائلا "بما أننا نضع حدا للحرب الأميركية في العراق، سيقوم الرئيس ببادرة تكريمية لتضحيات وإنجازات أولئك الذين خدموا في العراق وللشعب العراقي، ما سمح بالوصول إلى هذه اللحظة المبشرة بصداقة دائمة بين البلدين".

وفي نفس الإطار، قال علي الموسوي المستشار الإعلامي للمالكي إن رئيس الوزراء العراقي والوفد المرافق له سيبحث مع الجانب الأميركي كل جوانب التعاون، مضيفا "سنفتح صفحة جديدة في العلاقات بين بغداد وواشنطن التي طغت عليها حتى اليوم المسائل العسكرية".

ويرافق المالكي في زيارته الثالثة إلى الولايات المتحدة منذ تولي منصبه في مايو/أيار 2006، وزير الخارجية هوشيار زيباري ووزراء الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي والتجارة حسن بابكر خير الله والنقل هادي العامري إضافة إلى مستشار الأمن القومي فالح الفياض ورئيس اللجنة الوطنية للاستثمار سامي العراجي.

ويرتقب أن تبقى العلاقات بين واشنطن وبغداد وثيقة مع استمرار وجود 16 ألف موظف في السفارة الأميركية في بغداد.

وكان نائب الرئيس الأميركي جو بايدن قد أكد خلال زيارة إلى العراق مطلع الشهر الجاري أن "الشراكة باتت طبيعية أكثر بين دولتين تتمتعان بالسيادة وتسعيان إلى مستقبل مشترك".

ومن المقرر أن يسلم الجيش الأميركي قبل 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري المسؤولية الأمنية إلى قوات الأمن العراقية البالغ عددها حوالي 900 ألف عنصر.

وسيتعين على القوات العراقية مواجهة تحديات داخلية إلى جانب الدفاع عن الحدود والمجال الجوي والمياه الإقليمية للعراق، فيما ستبقي الولايات المتحدة 157 عسكريا و763 متعاقدا مدنيا في العراق تتركز مهمتهم على تدريب القوات العراقية برعاية السفارة الأميركية.

XS
SM
MD
LG