Accessibility links

تقارير أميركية ترجح امتلاك إيران تكنولوجيا اعتراض متقدمة


أفادت تقارير أميركية أن روسيا قدمت لإيران معدات اعتراض متقدمة قد تكون استخدمتها لإسقاط طائرة أميركية بدون طيار من طراز "أر كيو-170".

ونسبت شبكة فوكس نيوز الأميركية إلى السفير الأسبق لدى الأمم المتحدة جون بولتون القول إنه في حال ما صحت التقارير حول تزويد روسيا لإيران بمعدات اعتراض فإن الوضع الحالي يصبح سيئا بالفعل، حسبما قال.

وأضاف بولتون أن "بعض التقارير قد ذكرت أن روسيا باعت لإيران نظام اعتراض معقدا للغاية منذ فترة قصيرة، الأمر الذي إن كان صحيحا فإنه يعني أن الكثير غير هذه الطائرات سيكون عرضة للخطر أيضا".

واعتبر أن "الكونغرس ينبغي أن يشعر بالقلق إذا ما كان الإيرانيون يمتلكون تكنولوجيا اعتراض بمقدورها إسقاط صواريخ، وطائرات، وأنظمة اتصال وتوجيه للكثير من الأسلحة الأميركية".

وتأتي تصريحات المسؤول الأميركي السابق رغم أن الجيش قد شكك في إمكانية إمتلاك إيران لهذا النوع من الأسلحة كما أكد أن الطائرة بدون طيار لم تسقط باستخدام أسلحة أو هذا النوع من التكنولوجيا.

وبحسب فوكس نيوز فإن وزارة الدفاع "بنتاغون" قد عرضت على الرئيس باراك أوباما عدة خيارات تضمنت الذهاب إلى إيران لاستعادة الطائرة أو تدميرها، إلا أن الرئيس رفض ذلك، بحسب الشبكة، لأنه لم يرغب في تنفيذ مهمة ينظر إليها على أنها عمل من أعمال الحرب.

وكانت إيران قد أعلنت يوم الأحد أنها لن تعيد الطائرة الأميركية بدون طيار التي سقطت في أراضيها معتبرة أن "مهام التجسس التي تنفذها هذه الطائرة تعد عملا من أعمال الحرب في حد ذاتها".

يذكر أن إيران قد عرضت هذه الطائرة على التليفزيون حيث بدت في حالة جيدة رغم أن مسؤولا أميركيا قال إن الصور المعروضة لها تظهر أن أحد جناحيها قد تم انتزاعه وإعادته مرة أخرى إلى مكانه.

XS
SM
MD
LG