Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش: تشكيل الحكومة في العراق انتصار لقضية الحرية في منطقة الشرق الأوسط


أشاد الرئيس بوش في كلمة ألقاها الإثنين في مدينة شيكاغو بالحكومة العراقية الجديدة برئاسة نوري المالكي ووصف تشكيل هذه الحكومة بأنه يمثل مولد ديموقراطية دستورية في قلب منطقة الشرق الأوسط. وقال:
"إنها حكومة حرة تشكلت بموجب دستور ديموقراطي، ويمثل تشكيلها انتصاراً لقضية الحرية في الشرق الأوسط".

كما أشاد برئيس الوزراء نوري المالكي بقوله:
"يتولى رئاسة الحكومة الجديدة نوري المالكي، وهو شيعي ووطني عراقي ظل لسنوات عديدة جزءاً من مقاومة نظام صدام حسين. وقد أظهر شجاعته وحكمته بإحاطة نفسه بعدد من الزعماء الأقوياء الملتزمين بخدمة جميع العراقيين."

وأكد الرئيس بوش حرص الولايات المتحدة على دعم الحكومة العراقية الجديدة لتمكينها من تنفيذ برنامجها الطموح. وقال:
"بناء على توجيهاتي قامت وزيرة الخارجية ووزير الدفاع بزيارة العراق مؤخراً للاجتماع مع رئيس الوزراء وغيره من القادة. والآن، وبعد تشكيل الحكومة الجديدة طلبت من الوزيرين إجراء اتصالات مع القادة العراقيين الجدد لتقييم احتياجاتهم وقدراتهم. وحكومة الوحدة الوطنية هذه تستحق مساعدتنا، وستحصل عليها".

وأوضح بوش أن تنظيم القاعدة بذل جهوداً مضنية للحيلولة دون تشكيل حكومة في العراق:
"لقد قاوم الإرهابيون هذه اللحظة بكل قوتهم البغيضة، بالهجمات الانتحارية، وعمليات الذبح، والقنابل المزروعة على الطرقات. والآن جاء اليوم الذي كانوا يخشونه، وبحلوله اتضح أن الإرهابيين يستطيعون قتل الأبرياء، ولكنهم لا يستطيعون وقف مسيرة الحرية".
XS
SM
MD
LG