Accessibility links

logo-print

طهران تهاجم واشنطن وتعتبر سفارتها الافتراضية وكرا للجواسيس


حذر وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي الإيرانيين لاسيما الشباب، من الدخول إلى موقع "السفارة الافتراضية" الذي دشنته الولايات المتحدة على الانترنت معتبرا أن "هذا الموقع يهدف إلى دفع الإيرانيين نحو التجسس" على بلدهم، حسبما قال.

وأضاف مصلحي في تصريحات صحافية يوم الاثنين أن انشاء هذا الموقع الالكتروني يشكل "طعما أو شبكة لايقاع شعبنا في شرك التجسس، وخصوصا الشباب الذين يتوجب عليهم التيقظ".

واعتبر أن السفارة الأميركية في طهران، المغلقة منذ عام 1979 بعدما هاجمها ثوار واحتجزوا دبلوماسيها لأكثر من عام، "كانت وكرا للجواسيس استولت عليه الأمة، مثلها مثل السفارة الافتراضية التي ستلقى المصير نفسه".

وكانت واشنطن قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عن تدشين "سفارة افتراضية" يمكن الوصول إليها من خلال عنوان iran.usembassy.gov وفيها بيانات أميركية بالانكليزية والفارسية ومعلومات حول تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة وأخبار من إذاعة "صوت أميركا" بالإضافة إلى أدوات للتواصل من خلال المنتديات الاجتماعية.

لكن طهران حجبت هذا الموقع على الفور مثلما فعلت بالنسبة لآلاف المواقع الأخرى مثل فيسبوك ومواقع معظم وسائل الإعلام الغربية.

إلا أن واشنطن أدانت حجب الموقع واعتبرت أن "الحكومة الإيرانية أظهرت مرة جديدة التزامها بوضع ستار الكتروني" للرقابة على الشعب الإيراني.

XS
SM
MD
LG