Accessibility links

logo-print

ترحيب سوداني بزيارة الإبراهيمي وتصميم على تنفيذ اتفاقية السلام في دارفور


رحب السودان بزيارة لخضر الإبراهيمي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لبحث تنفيذ قرار مجلس الأمن بنقل مهمة حفظ السلام في دارفور إلى قوات دولية.
ورغم إعلان الخرطوم احتمال العدول عن رفض نشر قوات دولية في دارفور، قال المهندس عطا المنان والي جنوب دارفور إن هذا يتم في إطار اتفاقية السلام.
وأشار المسؤول السوداني لـ"العالم الآن" إلى أن المنطقة لا تحتاج إلى قوات دولية.
وقد بدأت الحكومة السودانية وحركة تحرير السودان فصيل مني مناوي تنفيذ اتفاقية السلام التي وقعت في الخامس من الشهر الحالي والتي قال المنان إن الجميع مصمم على نجاحها حتى من لم يوقع عليها.
كما أكد المنان بدء عملية نزع السلاح في الإقليم.
هذا ونفت حكومة السودان ما أشيع حول انتهاكها اتفاقية السلام حين هاجمت قواتها موقعا لحركة تحرير السودان.
على صعيد آخر، أعربت منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية في بيان في باريس عن قلقها لتقليص الحصص الغذائية التي توزعها الأمم المتحدة في دارفور داعية إلى إجراءات عاجلة لتجنب كارثة غذائية.
وقالت المنظمة إنه باستثناء ما يوزعه برنامج الغذاء العالمي، فإن نازحي دارفور ليس لديهم عمليا أي مورد آخر للعيش.
وأضافت المنظمة أن أي خلل موقت في نظام توزيع الأغذية أدى دائما إلى ارتفاع كبير في حالات سوء التغذية الحادة.
ورأت أن أزمة غذائية خطيرة تهدد اليوم نازحي دارفور. وقال فابريس وايسمان رئيس بعثة أطباء بلا حدود في دارفور إنه من الصعب فهم صرف مقدمي الأموال اهتمامهم، خاصة وأن وضع النازحين لم يتحسن إطلاقا منذ العام الماضي.
وتابع "الواقع أن الأسرة الدولية تتصرف وكأنها قررت أن تشترط توقيع اتفاق سلام بين أطراف النزاع لتقديم المساعدة الحيوية لسكان دارفور."
XS
SM
MD
LG