Accessibility links

logo-print

نتائج الانتخابات القبرصية تعزز موقف الرافضين لخطة عنان التوحيدية


اعتبر المراقبون أن نتائج الانتخابات التشريعية في قبرص التي فاز فيها الأحد الماضي الائتلاف الحكومي بزعامة الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولوس عززت موقفه المعارض لخطة الأمم المتحدة لإعادة توحيد الجزيرة.
وفي حين انخفضت نسبة الأصوات التي حاز عليها الحزبان الرئيسيان في الائتلاف الحاكم مقارنة مع الانتخابات الماضية، فإن نسبة المقترعين لحزب اليمين الوسط الذي يتزعمه الرئيس القبرصي ارتفعت وهو ما سمح له بالحصول على 11 مقعدا في البرلمان.
وحل الحزب الشيوعي الذي يشكل أحد أركان الائتلاف الحاكم في المرتبة الأولى وفاز بـ18 مقعدا.
وفاز حزب المعارضة اليميني بـ18 مقعدا أيضا، وحل بعد الحزب الشيوعي في عدد الأصوات.
وتوحي نتائج الانتخابات التشريعية بأن بابادوبولوس سيخوض غمار الانتخابات الرئاسية بعد سنتين وهو واثق من قدرته على الفوز بولاية ثانية من خمس سنوات مع تجديد الثقة بنهجه المتشدد تجاه موضوع توحيد الجزيرة وفقا لخطة الأمم المتحدة التي وضعها أمينها العام كوفي عنان.
XS
SM
MD
LG