Accessibility links

نصر الله: حزب الله سيحتفظ بسلاحه للدفاع عن لبنان


قال الأمين العام لحزب الله الثلاثاء في احتفال بمناسبة الذكرى السادسة لانسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان إن الحزب يمتلك آلاف الصواريخ.
وأضاف الشيخ حسن نصر الله أن مدى تلك الصواريخ يغطي شمال إسرائيل وقال إن حزب الله سيحتفظ بسلاحه للدفاع عن لبنان في وجه التهديدات الإسرائيلية.
وقال نصر الله وسط تصفيق الحضور إنني أعترف بأن لدى المقاومة منذ سنوات طويلة أي منذ عام 1992 بالتحديد قوة صاروخية محترمة ويعتد بها كما ونوعا وبالتالي أستطيع أن أقول أن شمال فلسطين المحتلة بكامله يقع تحت مرمى صواريخ المقاومة.
وأضاف قائلا، إن ذلك ينطبق على الحد الأدنى لقدرة المقاومة أما فيما يتعلق بما هو أبعد من الشمال فأمر يتعين عدم التحدث عنه وعدم الكشف عن قدرات المقاومة. فالشمال بموانئه وقواعده ومصانعه هو اليوم في مرمى صواريخ المقاومة وإن من شأن ذلك أن يحدث توازنا بين شمال فلسطين وجنوب لبنان وكل لبنان.
وأردف قائلا أنا قلت في مثل هذه الأيام، إن المقاومة تملك أكثر من 12 ألف صاروخ، وما أود التأكيد عليه هو أن أكثر من 12 ألف صاروخ لا يعني 13 ألفا.
وقال نصر الله "نحن لا ندعي أننا نملك قدرة تدميرية كقدرة إسرائيل أبدا، ولكن لا نحتاج لامتلاك قوة تدميرية مشابهة بل يكفي أن يكون لدينا قدرة نستطيع أن ندمر بها أهدافا مهمة وحساسة جدا في شمال فلسطين المحتلة ."
وتساءل نصر الله قائلا "ما الذي يتعين علينا فعله في مواجهة التهديد أو في مواجهة العدوان. إننا نطرح المقاومة كخيار، طبعا طرحنا المقاومة إلى جانب الجيش." وأشار نصر الله الذي كان يشرح وجهة نظر حزب الله للاستراتيجية الدفاعية للبنان إلى أن الجيش اللبناني لا يملك القدرة على مواجهة أي هجوم للجيش الإسرائيلي.

وأشارت وكالة أنباء رويترز إلى أن حزب الله المدعوم من سوريا وإيران يتعرض لضغوط دولية لدفعه إلى نزع سلاحه تماشيا مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الذي صدر عام 2004.

وكان زعماء لبنان السياسيون قد باشروا الأسبوع الماضي في حوارهم الوطني مناقشة الاستراتيجية الدفاعية للبنان ومن ضمنها حاجة لبنان إلى سلاح حزب الله كرادع للتهديدات الإسرائيلية.

ويرى كثيرون في لبنان ضرورة احتفاظ الجماعة بأسلحتها لكن عدة شخصيات سياسية مناهضة لسوريا ترى أنه يتعين أن يقتصر نشاط حزب الله على القضايا السياسية.

وقال نصر الله "في ظل غياب تسوية شاملة تنهي الحرب يبقى التهديد قائما ... ونحن بحاجة إلى استراتيجية دفاعية."
وأضاف "في مرحلة التحرير، المقاومة الشعبية أثبتت جدواها... والمقاومة هي خيارنا لتحرير بقية الأرض وهي قادرة على ذلك."
ويبدي حزب الله الذي قاد المقاومة اللبنانية التي أجبرت إسرائيل عام 2000 على الانسحاب من جنوب لبنان بعد احتلال دام 22 عاما استعدادا لمناقشة قضية سلاحه لكنه يقول إنه لن ينزع سلاحه تحت ضغط دولي.

ويقول حزب الله إنه سيقود المقاومة إلى أن تنهي إسرائيل احتلالها لمزارع شبعا التي يقول لبنان وسوريا إنها لبنانية فيما تقول الأمم المتحدة إنها أرض سورية محتلة.
وكرر نصر الله القول بأن حزب الله سينجح في إطلاق سراح ثلاثة لبنانيين على الأقل في السجون الإسرائيلية من بينهم عميد الأسرى سمير القنطار المحكوم عليه بالسجن لمدة 542 عاما لقتله أربعة إسرائيليين في عام 1979.
وقال "بالمقاومة سنستعيد أسرانا بلا شك وبلا تردد إن شاء الله وأنا عندما قلت قريبا جدا جدا جدا أعني ما أقول."

وكانت إسرائيل طالبت بمعلومات عن طيار إسرائيلي مفقود في لبنان منذ العام 1986 قبل إطلاق سراح أي معتقل لبناني. ونفى حزب الله مرارا امتلاكه أي معلومات عن مصير الطيار رون اراد.
XS
SM
MD
LG