Accessibility links

logo-print

ممثلو الدول الست يلتقون في لندن سعيا لإيجاد حل لأزمة إيران النووية


تلتقي مجموعة الدول الست وهي دول الترويكا الأوروبية والولايات المتحدة وروسيا والصين اليوم في لندن لصياغة اقتراحات جديدة تهدف إلى الخروج من الأزمة في الملف النووي الإيراني في مبادرة رفضت طهران نتائجها مسبقا.
وبحسب مشروع الترويكا الأوروبية فإن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا مستعدة لمساعدة إيران على بناء عدة مفاعلات تعمل بالمياه الخفيفة وإنشاء خزان للوقود النووي إذا وافقت إيران على التوقف عن تخصيب اليورانيوم الذي يثير مخاوف الغربيين من احتمال استخدامه لغايات عسكرية. وينص مشروع الترويكا الأوروبية على احتمال قيام روسيا بتخصيب اليورانيوم على أرضها لصالح إيران. كما ينص أيضا على حوافز تجارية واقتصادية وأمنية في حال وافقت إيران على مطالب الأسرة الدولية وهي حوافز قد تكون أضيفت إلى المشروع بهدف ضمان حصوله على موافقة روسيا والصين الشركاء التجاريين لإيران الذين يعارضون فرض عقوبات ويصرون على حل الأزمة عبر الجهود الديبلوماسية.
وكانت وجهات النظر الأوروبية والأميركية لا تزال غير متطابقة حول مسألة الضمانات الأمنية التي يرحب الأوروبيون بتقديمها لطهران مقابل تخليها عن متابعة برنامجها في حين ترفض واشنطن التعهد بإعطائها.
من جهة أخرى، توقع ديبلوماسيون غربيون في فيينا أن ينقل مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي رسالة غير رسمية من الإيرانيين إلى الإدارة الأميركية هذا الأسبوع.
XS
SM
MD
LG