Accessibility links

logo-print

عنان يتصل بالبشير لحثه على التعاون مع المنظمة الدولية


اتصل كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة بالرئيس السوداني عمر البشير لحثه على السماح لخبراء المنظمة العسكريين بالقيام بجولة في إقليم دارفور.
وذلك قبل نقل المهام الأمنية من قوة الاتحاد الإفريقي إلى قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة.
وكان الدبلوماسي المتقاعد الأخضر الإبراهيمي ونائي الأمين العام لعمليات حفظ السلام قد وصلا إلى السودان لبحث الانتشار المقرر لقوات حفظ السلام في دارفور.
ويجري مبعوث الأمم المتحدة لخضر الإبراهيمي محادثات في الخرطوم مع المسؤولين السودانيين لضمان موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات حفظ سلام بقيادة الأمم المتحدة في إقليم دارفور المضطرب.وكان الفا عمر كوناري" رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي قد طالب في مؤتمر صحفي عقده امس، الحكومة السودانية بالموافقة على نشر قوات لحفظ السلام تابعة للامم المتحدة في دارفور خلال اسابيع.
من جهتها قالت الخرطوم انها لا ترفض نشر قوة تابعة للامم المتحدة، ولكن تريد ان يتم التشاور معها بشأن تفويض هذه القوة.
يذكر ان الحكومة السودانية وقعت مع فصيل المتمردين الرئيسي في دارفور، اتفاقا للسلام في الخامس من مايو ايار الجاري، تمهيدا لحلول قوات لحفظ السلام من الامم المتحدة، محل قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.
وتريد الأمم المتحدة أن تتسلم مهام حفظ السلام من قوات الاتحاد الإفريقي التي يبلغ عددها سبعة آلاف عنصر والتي تعاني من ضعف التجهيزات وضعف التمويل، إلا أن الحكومة السودانية تعارض ذلك الأمر.
XS
SM
MD
LG