Accessibility links

أولمرت: الطموحات النووية لإيران ليست تهديدا لإسرائيل فحسب وإنما للعالم كافة


قال ايهود أولمرت إنه إذا لم نأخذ على محمل الجد الخطاب الحربي لإيران الآن فإننا سنكون مرغمين على أن نأخذ على محمل الجد عدوانها النووي لاحقا.

وفي معرض التذكير بأن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد توعد بإزالة إسرائيل من الوجود، أشار أولمرت في خطابه أمام مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس الأميركي إلى أن الطموحات النووية لإيران ليست تهديدا لإسرائيل وحسب وإنما هي تهديد لكل الذين التزموا باستقرار الشرق الأوسط ورفاهية العالم عامة.

وأضاف أن التاريخ سيحكم على جيلنا على أساس الإجراءات التي نتخذها الآن واستعدادنا للدفاع عن السلام والأمن والحرية وعلى أساس شجاعتنا في القيام بما هو صالح.

من جهة أخرى أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام الكونغرس الأميركي أن بلاده ستمضي قدما في ترسيم حدودها من جانب واحد اذا لم تجد الشريك الفلسطيني إلا أنها تأمل في العمل مع الفلسطينيين لتحقيق مستقبل أفضل للمنطقة، واستدرك قائلا أن اسرائيل لا تستطيع الانتظار للأبد وستمضي قدما بمعزل عن الفلسطينيين.

وقال أولمرت إن الانسحاب من الضفة الغربية أمر ضروري لأمن إسرائيل والسلام في المنطقة لكن إسرائيل لن تستطع تحقيق ذلك بدون دعم الولايات المتحدة.
وأضاف أن إسرائيل لن تخضع للإرهاب إلا أنه أكد استعدادها للتفاوض مع الفلسطينيين وحرصها على العملية السلمية مع الفلسطينيين. وقال:
XS
SM
MD
LG