Accessibility links

logo-print

بلير: القادة العراقيون متفائلون بشأن مستقبل بلادهم


أعرب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن تفاؤله إزاء مستقبل الأوضاع في العراق، وشدد على أن القادة العراقيين متفائلون بشأن مستقبل بلادهم.
وقال بلير في إجابة له عن سؤال في مجلس العموم الأربعاء حول احتمالات انزلاق العراق إلى حرب أهلية: "لا أحد من القادة العراقيين يريد انسحاب القوات متعددة الجنسيات من العراق على الفور."
وأشار بلير إلى أن "جميع القادة العراقيين يؤمنون بضرورة وإمكانية دحر الإرهاب الذي يسعى لزج بلادهم في حرب أهلية، وذلك بالإرادة الموحدة للعراقيين الذين يريدون الديموقراطية، وإرادة المجتمع الدولي الذي ينبغي أن يدعم جهودهم لتحقيق ذلك الهدف."
وأضاف بلير حول تصوره لمستقبل الأوضاع في العراق بعد زيارته الأخيرة إلى بغداد: "أعتقد أن أفضل من يستطيع أن يعطينا فكرة عن الأوضاع في العراق اليوم وما ينبغي أن تكون عليه في المستقبل، هم الأشخاص الذين يتولون مقاليد الحكم في البلاد الآن في حكومة انتخبها اثنا عشر مليون عراقي."
وأضاف بلير: "وقد قال لي هؤلاء المسؤولون إن العراق يحكم الآن لأول مرة بحكومة وحدة وطنية حقيقية يعمل فيها السنة والشيعة والأكراد معا ممثلين لأحزاب خاضت الانتخابات وحصلت فيها على ثقة المواطنين."
من جهة أخرى، قال وزير الدفاع البريطاني ديز براون إن القوات الأجنبية ستسلم السيطرة على محافظة المثنى في جنوب البلاد إلى العراقيين في المستقبل القريب، غير أن الحكومة العراقية هي التي ستقرر موعد التسليم.
وأضاف براون أن هذه الخطوة الأولية لن تسفر عن سحب فوري للقوات البريطانية من تلك المحافظة، لأنه سيتعين على تلك القوات توفير رد سريع وقدرات قتالية قوية.
وتابع براون أن من الممكن تخفيض عدد القوات البريطانية تدريجيا إذا استمر تسليم السيطرة في محافظات أخرى إلى العراقيين.
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد صرح خلال زيارة قام بها بلير لبغداد الاثنين الماضي، بأن من الممكن تسليم السيطرة على محافظتي المثنى والعمارة إلى القوات العراقية في الشهر المقبل.
وقال المالكي إن تلك القوات ربما تسيطر على معظم المحافظات في البلاد بحلول ديسمبر/كانون أول المقبل باستثناء محافظتي الأنبار وبغداد.
غير أن براون حذر من التسرع في تسليم السيطرة على المحافظات إلى القوات العراقية، وقال إن تقدم عملية التسليم يجب أن تتم من خلال تقييم خطر الميليشيات، وقدرات القوات العراقية، وقدرات حكومات المحافظات.
XS
SM
MD
LG