Accessibility links

اقتراح مشاورات بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لنشر قوات دولية في دارفور


قالت الحكومة السودانية إنه إذا رغبت الأمم المتحدة في لعب دور في دارفور فإنه يتعين عليها التشاور مع الاتحاد الإفريقي الذي نجح في وساطته بين الخرطوم والمتمردين في أبوجا.
واقترح لام آكول وزير الخارجية السودانية بعد لقائه مبعوث أمين عام الأمم المتحدة الخاص لخضر الإبراهيمي ومساعد كوفي عنان لعمليات حفظ السلام في الخرطوم الهادي العنابي عقد اجتماع ثلاثي يجمع ممثلين عن الحكومة السودانية والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لبحث نشر قوات تابعة للأمم المتحدة في دارفور.
كما أكد آكول على ضرورة قبول الأطراف التي لم توقع على وثيقة السلام باتفاق السلام.
وأضاف أن عملية استبدال القوات الإفريقية التي يزيد عددها عن سبعة آلاف ليست عملية سهلة التنفيذ كما يعتقد البعض.
وفي السياق ذاته، صرح المتحدث باسم حلف الأطلسي بأن الحلف وافق على طلب الاتحاد الإفريقي بتقديم مزيد من المساعدات إليه في مهمته التي يقوم بها في إقليم دارفور.
وكان الحلف قد زود الاتحاد بمساعدات في مجال التدريب والنقل في وقت سابق من العام الحالي.
غير أن المتحدث باسم الحلف قال إن الاتحاد طلب تمديد هذه المساعدات حتى نهاية سبتمبر/أيلول المقبل وهو الموعد المقرر لتسليم مهمة حفظ السلام في الإقليم إلى الأمم المتحدة.
ومن ناحية أخرى، لا تزال الحكومة السودانية ترفض السماح لفريق فني بوضع خطة نشر القوات الدولية في دارفور، رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي في الأسبوع الماضي يدعوها إلى ذلك.
XS
SM
MD
LG