Accessibility links

logo-print

البرادعي يطلع رايس على تصور إيران لحل أزمة برنامجها النووي


أطلع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس على تصور إيران لحل أزمة برنامجها النووي.
وكانت إيران قد أبلغت البرادعي بأنها مستعدة لإجراء محادثات مع الغرب تتعلق بملفها النووي، ولكن دون شروط مسبقة مثل وقف تخصيب اليورانيوم، وفق ما أفاد به ديبلوماسيون في فيينا. وأفاد ديبلوماسي قريب من الوكالة أن العرض الإيراني تسلمه البرادعي من أمين سر مجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني الذي التقى به الأسبوع الفائت.
وقال لاريجاني انه يتمنى إجراء مفاوضات ولكن على قدم المساواة ودون شروط مسبقة. وقال ديبلوماسي آخر في فيينا إن إيران لن تفاوض تحت الضغط والتهديد ولا تزال مصرة على تشغيل مجموعة من 164 جهاز طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم.
يذكر أن كثيرين من الخبراء والديبلوماسيين وعلى رأسهم البرادعي يشككون في إمكانية تسوية الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن الملف الإيراني النووي دون مفاوضات مباشرة بين الجانبين.
من جهة أخرى، أشار المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إلى احتمال إجراء مفاوضات مباشرة مع إيران بشأن ملفها النووي إذا علقت برنامج تخصيب اليورانيوم.
فقد صرح سنو للصحفيين بأنه لا يزال يتعين على إيران أن تبادر إلى وقف نشاطاتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، وإلا فإن موقف الولايات المتحدة لن يتغير في ما يتعلق بإجراء مفاوضات مباشرة.
وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في عددها الصادر الأربعاء أن القادة الإيرانيين مستعدون على ما يبدو لتجاوز القطيعة بين واشنطن وطهران خاصة وأنهم ابلغوا وسطاء عديدين برغبتهم في الدخول في مفاوضات مع الأميركيين.
XS
SM
MD
LG