Accessibility links

الجيش الأميركي يرسل اكبر مشفى عائم إلى جنوب أسيا


أرسل الجيش الأميركي واحدة من اكبر سفنه وهي تعمل كمستشفى عائم، إلى آسيا بهدف إثبات حسن النوايا والاستعداد للرد على الكوارث الطبيعية وغيرها في المستقبل. والسفينة اسمها مرسي وترجمته الرحمة وهي نفسها التي أرسلت للرد على كارثة التسونامي في آسيا العام الماضي.
ويقول الأدميرال غاري روجهيد: " إننا ملتزمون بجلب الأمل والأمن والأمان لجيراننا، لقد دأبنا على ذلك التقليد منذ أمد بعيد."ويضيف الجنرال إن نشر المستشفى العائم يستهدف إظهار أن القوة البحرية الأميركية يمكن استخدامها في السلم كما في الحرب على حد سواء.

وتحمل سفينة الرحمة على متنها غُرفاً لإجراء العمليات الجراحية ومجموعة ً منتقاة من الأطباء المدنيين والعسكريين علاوة على الممرضات والأطقم الطبية المتخصصة. وسوف تتوقف السفينة في الفلبين وبنغلاديش واندونيسيا وتيمور الشرقية.
XS
SM
MD
LG