Accessibility links

logo-print

محكمة أميركية تدين رئيسي شركة إنرون السابقين


أدانت محكمة أميركية في مدينة ولاية تكساس رئيسي شركة إنرون السابقين جفري سكيلينغ وكينيث ليه بتهمتي الفساد والتآمر، وأعلنت أنه سيتم توجيه أحكام ضدهما في جلسة بالحادي عشر من سبتمبر/أيلول المقبل.
كما طلب القاضي من ليه تسليم جواز سفره قبل مغادرة قاعة المحكمة، فيما قال محامي سكيلينغ إنه سيستأنف الحكم.
ويواجه المتهمان أحكاما لفترات طويلة في السجن لتورطهما في انهيار شركة إنرون للطاقة عام 2001.
وقالت المحكمة إن سكيلينغ مذنب في 19 قضية من تهم الفساد 28 الموجهة له وقد تصل مدة عقوبته في السجن إلى 185 عاما، كما قد تصل عقوبة ليه مؤسس الشركة لـ165 عاما في السجن بعد أن قالت المحكمة إنه مذنب في كافة التهم الست الموجهة له.
XS
SM
MD
LG