Accessibility links

logo-print

نصر الله يشكر الأسد وإيران لدعمهم المقاومة ويطلق حملة تبرعات للفلسطينيين


أعلن حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله في الاحتفال بتحرير جنوب لبنان مبادرة لجمع التبرعات للشعب الفلسطيني على مدى 10 أيام.
وانتقد نصر الله قرار الكونغرس الأميركي بشأن المساعدات للفلسطينيين.
ودعا الأمين العام لحزب الله اللبنانيين إلى مساعدة الشعب الفلسطيني ماليا ليتمكن من مواجهة تجميد تحويل الأموال إلى السلطة الفلسطينية بعد وصول حركة حماس إلى رئاسة الحكومة.
وحيا نصر الله الرئيس السوري بشار الأسد والمسؤولين الإيرانيين لدعمهم المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.
وقال نصر الله أمام عشرات آلاف الأشخاص الذين تجمعوا في مدينة صور: "نشكر الشعب السوري والرئيس بشار الأسد، والمسؤولين الإيرانيين."
وقال نصر الله إن علاقات متينة ومميزة بين لبنان وسوريا لا يمكن أن تصنع إلا بإرادة وقبول الطرفين ولا تفرض فرضا، في إشارة إلى القرار 1680 الصادر عن مجلس الأمن الدولي الذي حث سوريا على إقامة علاقات ديبلوماسية مع لبنان.
وأضاف نصر الله: "إذا كان لبنان يريد الحرب مع سوريا فليتابع الاتصالات عبر مجلس الأمن وكوندوليسا رايس."
وقال نصر الله إن من وصفهم بأعداء الأمتين العربية والإسلامية يحاولون افتعال الخلافات العرقية والطائفية بين أبناء الدولة الواحدة.
وحذر نصر الله من أن أكبر خطر يهدد الأمة هو إثارة الفتنة بين السنة والشيعة.
واستنكر نصر الله نشوب أعمال العنف بين الفصائل الفلسطينية.
وقال نصر الله إن انسحاب القوات الإسرائيلية من الجنوب أحبط مشروع إسرائيل الكبرى.
XS
SM
MD
LG