Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية تنفي الأنباء عن نقل أسلحة خفيفة وذخائر إلى القوات الموالية لعباس


نفت رئاسة السلطة الفلسطينية ما أعلنه مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس من أن إسرائيل قررت السماح بنقل أسلحة خفيفة وذخائر إلى القوات الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق والرئاسة الفلسطينية تنفي بشكل قاطع هذه المعلومات أو أي علم بها.
وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قررت السماح بتسليم أسلحة خفيفة وعتاد إلى قوات الأمن الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد علمت من مصدر في مكتب وزير الدفاع في تل أبيب أن بيريتس قرر بالاشتراك مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت السماح بنقل أسلحة خفيفة وذخائر إلى القوات الموالية لعباس.
وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق بمئات قطع الأسلحة التي ستأتي من دول أجنبية وسيتم نقلها تحت إشراف إسرائيلي دقيق.
ويأتي هذا القرار بعد عودة أولمرت من واشنطن حيث أعلن أنه سيعمل على الإعداد للقاء مع عباس.
ويشهد قطاع غزة منذ فترة مواجهات مسلحة بين حركتي حماس وفتح تعكس نزاعا على السلطة بدأ مع فوز حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة.
وتسببت الاشتباكات بمقتل حوالي 10 أشخاص وإصابة حوالي 30 آخرين بجروح منذ بداية مايو/أيار.
XS
SM
MD
LG