Accessibility links

وفد إفريقي دولي مشترك إلى دارفور لتقييم الوضع تمهيدا لنشر قوات حفظ السلام


صرح مبعوث الأمم المتحدة إلى السودان لخضر الإبراهيمي بأن الحكومة السودانية وافقت على السماح لفريق مشترك من الاتحاد الإفريقي والمنظمة الدولية بزيارة البلاد. وذلك لتقييم الوضع تمهيدا لنشر قوة دولية لحفظ السلام في دارفور تحل محل قوة الاتحاد.
وأضاف الإبراهيمي بعد محادثات مع الرئيس السوداني عمر البشير بأن البشير وافق أن يزور الفريق السودان خلال الأيام القادمة، على أن يبدأ عمله في الخرطوم أولا ثم ينتقل إلى دارفور.
وكان الاتحاد الإفريقي قد حث الحكومة السودانية في وقت سابق من الشهر الحالي على التعاون مع الأمم المتحدة لمساعدته في نقل مهمة حفظ السلام في الإقليم إلى قوة دولية.
وكان السودان قد رفض قبل التوصل إلى اتفاق السلام في دارفور نقل مهمة حفظ السلام من الاتحاد الإفريقي إلى الأمم المتحدة.
على صعيد آخر، أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش بأن عناصر ميليشيات الجنجويد السودانية قتلت أكثر من 100 مدني في مجزرة في شرق تشاد في أبريل/نيسان الماضي.
وقالت المنظمة في بيان لها إن تلك الميليشيات التي يرافقها أفراد مجندون محليا في تشاد ارتكبوا مجزرة بحق أكثر من 100 شخص في مجموعة قرى تشادية.
ونقلت المنظمة عن شهود عيان تأكيدهم مقتل ما لا يقل عن 118 شخصا في 12 و13 من أبريل/نيسان الماضي بالإضافة إلى تعذيب قرويين عزل حتى الموت.
من جهته، ندد مدير القسم الإفريقي في المنظمة التي تدافع عن حقوق الإنسان بتلك العمليات وقال إن الميليشيات السودانية تتوغل أكثر فأكثر في تشاد وتقوم بنهب وقتل القرويين المقيمين على الحدود بين البلدين.
XS
SM
MD
LG