Accessibility links

واشنطن بوست تؤكد بحث بوش واولمرت إجراءات ترسيم الحدود النهائية لإسرائيل


قالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال اجتماعهما في البيت الأبيض بحثا إجراءات بشأن ترسيم الحدود النهائية لإسرائيل. وذلك على الرغم من تأكيدهما على أهمية مواصلة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
ونبهت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الجمعة إلى أن أولمرت أشار بوضوح إلى أن إسرائيل لن تتعاون مع السلطة الفلسطينية في أي وقت قريب.
وقالت الصحيفة إن أولمرت قد لا يرغب في التعامل مع الفلسطينيين حتى وإن وجد شريك حقيقي في عملية السلام، وأنه يعارض بعض التنازلات التي سيكون على إسرائيل تقديمها للتوصل إلى اتفاقية سلام.
وأضافت واشنطن بوست أن أولمرت حظي بدعم بوش لخطته الداعية للانسحاب بشكل أحادي من الضفة الغربية وتفكيك بعض مستوطناتها هناك علاوة على ترسيم الحدود.
بيد أن الصحيفة شددت على تصريحات أولمرت بأنه لا يمكن تطبيق الخطة إلا إذا حظيت بدعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.
وقالت الصحيفة إن بوش يملك فرصة في المدة التي بقيت له في منصبه لتشجيع إعادة انتشار الإسرائيليين لتمهيد السبيل لإقامة دولة فلسطينية.
لكنها نبهت إلى أن بوش سيقوض أي فرصة للتسوية، إن وفر الدعم الأميركي للانفصال دون مراعاة المصالح الأساسية للفلسطينيين.
وخلصت الصحيفة إلى القول إنه إذا نفذ أولمرت خطة لرسم حدود إسرائيل تستند إلى الخريطة التي تم الاتفاق عليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين في محادثات كامب ديفيد عام 2000، فإن الفرص ستزداد كي تؤدي الخطة إلى سلام حقيقي.
XS
SM
MD
LG