Accessibility links

موسى يطالب إسرائيل إعادة النظر في المبادرة العربية


قال أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى إنه يتعين على إسرائيل إعادة النظر في المبادرة العربية التي انطلقت من مؤتمر القمة العربي الذي عقد في بيروت عام 2002.
وقال موسى في مقابلة أجرتها معه صحيفة جيروساليم بوست الإسرائيلية إثر انتهاء اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط في منتجع شرم الشيخ المصري إن المبادرة العربية تضمنت سبع نقاط منها موافقة الدول العربية 22 على إقامة سلام كامل مع إسرائيل مقابل الانسحاب الإسرائيلي الكامل من جميع الأراضي التي احتلتها عام 1967 وقبول قيام دولة فلسطينية ذات سيادة تكون القدس الشرقية عاصمتها وتحقيق تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين طبقا للقرار رقم 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأضاف موسى أن إسرائيل غضت النظر عن تلك المبادرة وقالت إنها غير عملية.
وقال إن مسؤولا في وزارة الخارجية الإسرائيلية أوضح المشاكل التي تتعلق بهذه المبادرة، لافتا إلى أنها تتعارض مع خريطة الطريق لأنها تقرر مسبقا على أن الحدود بين إسرائيل والفلسطينيين ستعتمد على ما كان عليه الوضع قبل حرب عام 1967 في الوقت الذي تنص فيه خريطة الطريق على الجلوس سوية حول طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى إجماع يتعلق برسم الحدود.
لكن موسى قال إن ذلك خطأ، وإن كل شيء بما في ذلك حدود عام 1967 خاضعة للمفاوضات التي سيجريها الطرفان.
وقال إن ما تضمنته المبادرة العربية هو وجود دولتين متجاورتين فلسطينية وإسرائيلية تفصل بينهما خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967 وإذا تعين إدخال تعديلات على الحدود فإن ذلك سيتم باتفاق الجانبين.
ومضى موسى إلى القول إن كل شيء خاضع للتفاوض وإذا تعين التنازل عن قطعة من الأرض لإسرائيل فإنه يتعين على إسرائيل تعويض الفلسطينيين بقطعة أرض أخرى.
وقال موسى عن خطة رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت أحادية الجانب إنها ستكون عملية إذا كانت وبكل وضوح عبارة عن خطوة تسبق تسوية نهائية عن طريق المفاوضات.
وقال إنه يود معرفة المزيد من التفاصيل عن هذه الخطة، لافتا إلى أن أي تسوية للنزاع العربي الإسرائيلي يجب أن تتم عن طريق المفاوضات والتفاهم المشترك من أجل أن يقبل ويتعايش الطرفان مع مثل هذه التسوية.
XS
SM
MD
LG