Accessibility links

logo-print

فيلم فرنسي يسخر من شيراك


في وجه الأزمات المتلاحقة التي تواجهها الحكومة الفرنسية، لم يسلم الرئيس شيراك من سخرية شعبه وأصبح مادة لفيلم تسجيلي متهكم يحمل اسم تحت جلد شيراك.
ويستعرض الفيلم مواقف شيراك المتعددة والمتناقضة في بعض الأحيان من القضايا السياسية المهمة، على مدى مشواره السياسي خلال الأعوام الأربعين الماضية.
ويبدأ عرض الفيلم في فرنسا الأربعاء المقبل وسط سخط عام على سياسات حكومة شيراك التي تواجه فضائح الفساد وعدم الاستقرار الداخلي.
ويقول مؤلف الفيلم إنه ينتظر مكالمة من شيراك ليعرض له الفيلم في عرض خاص في قصر الإليزيه.
XS
SM
MD
LG