Accessibility links

بلير: الحرب في العراق جزء من الحرب العالمية على الإرهاب


قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إنه تم تحقيق تقدم في العراق خلال الفترة الماضية على الرغم من كافة أعمال العنف والقتل والخطف التي شهدتها البلاد.
وأشاد بلير في كلمة ألقاها في جامعة جورج تاون في العاصمة الأميركية واشنطن بالحكومة العراقية الجديدة.
وقال: "يرغب أعضاء الحكومة في أن يكون العراق ديموقراطيا، وأن يتحرر شعبه وأن يعيش بتوافق رغم اختلاف وتنوع أفراده وطوائفه، ويرغبون أيضا في أن يسيطر دور القانون على حياتهم بدلا من العنف."
وأكد بلير أن قوات التحالف ستبقى في العراق طالما رغبت حكومة بغداد في ذلك، إلا أنه قال إن أعمال العنف التي تجتاحه سبب قوي لبقاء القوات في العراق.
وأضاف: "إن الإرهابيين يرغبون في عرقلة العملية الديموقراطية في العراق، وهم يأملون في أن يسفر ذلك عن هزيمتنا، ويدركون أيضا أنهم لن يحققوا النصر إلا بهزيمة الديموقراطية ليس في العراق فحسب، بل في العالم أجمع."
وشدد رئيس الوزراء البريطاني على أهمية أن يدرك المجتمع الدولي أن الحرب في العراق جزء من الحرب العالمية على الإرهاب.
وفي موضوع الصراع في الشرق الوسط، أكد بلير على أن الحل الوحيد لهذا الصراع هو إقامة دولة فلسطينية بجانب إسرائيل.
وقال إن الأطراف متفقة على ذلك الحل رغم الصعوبات التي ستعترض تحقيقه.
وأضاف: "دولة إسرائيل ستبقى، والفلسطينيون لن يختفوا من الوجود، والحل الممكن الوحيد هو إقامة دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام."
وشدد بلير على أنه ينبغي نبذ العنف للتوصل إلى حل للأزمة الحالية في المنطقة.
وقال: "يكمن السبيل الوحيد للتوصل إلى تسوية في أن تقر حركة حماس بأن حل الدولتين هو الحل الوحيد للصراع، ونبذ كافة أعمال العنف، والعودة إلى خطة خريطة الطريق وإجراء مفاوضات الحل النهائي."
وشدد رئيس الوزراء البريطاني على أهمية تدخل الولايات المتحدة واللجنة الرباعية كي يتم التوصل إلى حل.
XS
SM
MD
LG