Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس واتش تكشف توسع الجنجويد في عملياتهم على الحدود بين تشاد والسودان


قالت منظمة هيومن رايتس واتش الأميركية إن ميليشيا الجنجويد بدأت توسيع نطاق عملياتها ليشمل هجمات على عدد من القرى على الجانب التشادي من الحدود مع السودان.
ونقلت المنظمة عن شهود عيان محليين قولهم إن سلسلة هجمات قامت بها الجنجويد ضد عدد من القرى غربي تشاد أسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص.
وأضافت أنها اطلعت عن كثب على المواقع التي جرت فيها عمليات القتل في أربع قرى تقع على بعد حوالي 70 كيلومترا من الحدود مع السودان.
وقالت المنظمة إن سكانا محليين أكدوا لها أن 118 شخصا لقوا حتفهم خلال تلك الهجمات التي وقعت يومي 12 و13 من أبريل/نيسان الماضي، وهي الفترة ذاتها التي كانت تتقدم خلالها فصائل التمرد التشادية التي تتخذ من إقليم دارفور قاعدة لها باتجاه العاصمة التشادية نجامينا.
وقالت المنظمة إن عددا من المهاجمين كانوا يرتدون بزات عسكرية سودانية وبصحبتهم مسلحون تشاديون تمكنوا من تجنيدهم لصالحهم.
يذكر أن عدد النازحين في أحد مخيمات جنوبي دارفور تضاعف ثلاث مرات ووصل إلى 100 ألف نازح رغم اتفاق السلام بين حكومة الخرطوم وأحد فصائل التمرد.
XS
SM
MD
LG