Accessibility links

بلير: نضال العراقيين من أجل الديموقراطية يجب أن يوحد العالم


دعا ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير في خطاب ألقاه الجمعة في جامعة جورج تاون العالم إلى مساعدة العراق على بناء الدولة الديموقراطية.
وقال إن القادة العراقيين المنتخبين والذين نجحوا في تشكيل حكومة، قدموا برنامج حكم لا يختلف عن البرامج التي تقدمها الحكومات الغربية، باستثناء أن برامج الحكم في الغرب مبنية على الخبرة فيما تبني الحكومة العراقية برنامجها على الأمل.
وأضاف: "أشدد على أن هذه اللحظة يجب أن تكون لحظة مصالحة ليس فقط في العراق بل في المجتمع الدولي. فالحرب التي اعرفها قسمت العالم. أما نضال العراقيين للديموقراطية فيجب أن يوحده."
ووجه بلير نداء دعا فيه إلى مزيد من الدعم الدولي للعراق.
وقال إن دولا عديدة من بينها ألمانيا وفرنسا عارضت الحرب في العراق، ولكن الوقت قد حان لا للمصالحة في بغداد فحسب بل وفي المجتمع الدولي.
وأضاف أن الحرب في العراق أدت إلى انقسام في العالم ولكن نضال العراقيين من أجل الديموقراطية يجب أن يوحدها.
قال رئيس الوزراء البريطاني إن الدول المشاركة في قوات التحالف الدولي تريد الانسحاب من العراق ولكن بعد توافر الشروط التي تسمح بالانسحاب ولا تترك العراق والشعب العراقي عرضة للإرهاب والإرهابيين.
وأضاف بلير: "على القوة المتعددة الجنسيات أن ترحل عن العراق حالما تطلب منها الحكومة العراقية ذلك. وكما قال رئيس الوزراء العراقي، نحتاج إلى جدول زمني موضوعي، وهو بذلك يعني أن الجدول الزمني المطلوب رهن بتوافر شروطه، أي بتنامي قدرة القوات المسلحة العراقية."
وشدد بلير على أن الانسحاب قبل توافر الظروف الموضوعية سيعتبر ضعفا.
وقال: "لا أحد مكن الذين تحدثت إليهم وإلى أي جهة انتمى عبر عن رغبته في أن ننسحب من العراق على عجل. فوضع جدول زمني اعتباطي للانسحاب، أي لا يكون مرتكزا على توافر الشروط الموضوعية الصحيحة سيُنظر إليه كما هو، أي على أنه ضعف."
وشدد بلير على أن الإرهابيين يهدفون إلى منع التقدم الديموقراطي في العراق ويهاجمون القوات العراقية التي تتدرب على حماية تلك الديموقراطية والقوات المتعددة الجنسية التي تساعدها كما تهاجم المدنيين الأبرياء لزرع اليأس في نفوسهم. وهذا في نظر بلير سبب للبقاء وليس للانسحاب.
وقال: "ناقشوا قدر ما شئتم إستراتيجية تحقيق النظر. لكنني أسألكم: في مواجهة هذا النضال الذي نشهده وهو النضال المهم جدا بالنسبة إلى قيمنا، كيف لنا إلا نبقى لنساعد هؤلاء المناضلين لتحقيق أهدافهم وأن نقدّم تلك المساعدة بكل الإيمان والحزم المطلوبين؟"
وكشف عن أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال له في أثناء زيارته الأخيرة لبغداد الاثنين الفائت إن التغيير في العراق سيساعد على أحداث التغيير في المنطقة كلها.
أضاف بلير: "أن الإرهاب الذي يصيبهم هو نفسه الذي يصيبنا وجذور هذا الإرهاب هي هناك في الشرق الأوسط في التزاوج الوحشي بين أنظمة الطغيان العلمانية والتطرف الديني. ومع ذلك، ففي كل دولة من دول المنطقة أناس ينشدون التغيير وهم يشكلون أغلبية."
وأشاد بلير بالرغبة في التغيير والإصلاح التي بدأت تظهر في الشرق الأوسط.
وأشار بلير إلى حركات التغيير في دول المنطقة.
وقال: "في مختلف دول الخليج ولبنان، وفي الخطوات الصعبة التي تتخذها مصر، وفي إشارات التغيير في دول مثل الأردن أو الجزائر هناك إمكانات كثيرة للتقدم."
ودعا بلير إلى إدخال إصلاحات في الأمم المتحدة وقال إنه ينبغي أن تتوفر للأمين العام للمنظمة الدولية صلاحيات اكبر تمكنه من اقتراح إجراءات على مجلس الأمن من اجل حل النزاعات القائمة منذ وقت طويل.
وحث بلير أيضا على إصلاح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وفي وقت لاحق أعلن بلير مع الرئيس بوش اتفاقا يسمح للأميركيين والبريطانيين باستخدام شبكة المعلومات نفسها للحصول على استخبارات عسكرية. واتفق بوش وبلير أيضا على أن تبقي بريطانيا سيطرتها العملانية على مشروع جوينت سترايك فايتر المشترك للطائرات القتالية بين الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى.
XS
SM
MD
LG