Accessibility links

logo-print

وزير مصري يحذر من الانفلات الأمني والفتاوي على صناعة السياحة


حذر وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور من الانفلات الأمني والفتاوي كتحديين رئيسين يواجهان صناعة السياحة في الوقت الحالي.

وقد تراجع قطاع السياحة، الذي كان موردا رئيسيا من موارد الاقتصاد المصري إذ وصل عدد السائحين إلى 15 مليونا عام 2010 ، لكن منذ أن بدأت الثورة على نظام حسني مبارك مطلع العام أصبحت هناك صعوبة في استعادة انتعاشه بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد.

وأكد وزير السياحة في تصريحات صحافية أن أربعة ملايين يتأثرون بشكل مباشر أو غير مباشر بتراجع السياحة، كما أنها تساهم في 11 بالمئة من الناتج المحلى المصري .

وقال الوزير إن الهدف هو الوصول إلى 30 مليون سائح وزيادة الدخل إلى 25 مليار دولار في عام 2018 ، مع ضرورة تنويع المنتج السياحي ذاته وهو ما يساعد على تنمية تلك الصناعة .

وقد حذر مراقبون من أن الفوز الكبير للإسلاميين وخصوصا السلفيين في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب التي تستمر حتى منتصف يناير/كانون الثاني الماضي يمكن أن يثير قلق المستثمرين الأجانب والسياح الغربيين.

ويوم الأحد، وعد رئيس الوزراء المصري الجديد كمال الجنزوري بأن يكون إصلاح الوضع الاقتصادي وإعادة الأمن على رأس أولويات حكومته.

XS
SM
MD
LG