Accessibility links

إجلاء نحو 390 من موظفي الأمم المتحدة العاملين في تيمور الشرقية


أمرت الأمم المتحدة موظفيها غير الضروريين بمغادرة تيمور الشرقية، في أعقاب الاشتباكات المسلحة بين العصابات الاثنية التي وقعت في العاصمة ديلي.
وقد أضرمت تلك العصابات النار في المنازل والسيارات فيما لاذ الناس بالفرار من بيوتهم وهم يحملون أولادهم المذعورين.
وقد بدأ وصول قوات حفظ السلام الدولية بعد إصدار الحكومة دعوة عاجلة طلبت فيها مساعدة المجتمع الدولي.
وقالت دانا كوسومانو المتحدثة باسم المنظمة الدولية إن المنظمة أعلنت حالة التأهب من الدرجة الثالثة ما يعني إجلاء نحو 390 شخصا إلى داروين في شمال استراليا بدء من اليوم أو غدا، فيما يبقى نحو 50 موظفا فقط لإكمال مهمة الأمم المتحدة في تيمور الشرقية.
من جهة أخرى،أعلن قائد القوات الاسترالية في عاصمة تيمور الشرقية إن قواته باقية إلى أن تهدأ الأوضاع.
"ستبقي عناصر القوة الاسترالية الخاصة في تيمور الشرقية إلى أن تستتب الأوضاع ويحل الهدوء وتعود السلطة المركزية للهيمنة على مقاليد الأمور."
XS
SM
MD
LG