Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز: حكومة بوش بين القبول بفكرة إجراء مفاوضات مع إيران ورفضها


نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أوروبيين وأميركيين قولهم إن حكومة الرئيس بوش تبحث في إمكانية إجراء مباحثات مباشرة مع إيران. والغرض من هذه المباحثات المساعدة في حل الأزمة التي أثارها برنامج طهران النووي.

وقال مسؤولون أوروبيون كانوا على اتصال مع الحكومة الأميركية خلال الأسابيع الماضية إن النقاش جار بشكل جدي، فيما تنسق وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس مع نظرائها الأوروبيين حول كيفية إقناع إيران بتجميد أنشطتها النووية.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين الأوروبيين قولهم إن رايس بدأت تناقش القضية مع كبار مساعديها في وزارة الخارجية وأنها تدرك بأنه سيتعين على أعضاء مجلس الأمن القومي الأميركي التطرق للموضوع في نهاية المطاف، سواء تم تحقيق تقدم في المفاوضات مع إيران أم لا.
غير أن مسؤولين آخرين مقربين من رايس يقولون إنها تقاوم فكرة إجراء مباحثات مباشرة مع إيران لأنها تعتقد بأن من شان ذلك إظهار واشنطن في حالة ضعف كما أنه سيعرقل المفاوضات الجارية مع بين طهران والدول الأوروبية. وذلك بالإضافة إلى أنها تخشى أيضا من أن الأمر قد يسفر في نهاية المطاف عن تقديم تنازلات أكثر من اللازم.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن كلا من الرئيس بوش ونائبه ديك تشيني ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد يرفضون إجراء مباحثات مباشرة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى من خلال القنوات غير الرسمية، مما يدفع عددا من المسؤولين الأوروبيين إلى الاعتقاد بأنه لن يتم اتخاذ أي قرار بشأن المسألة خلال المستقبل القريب.
XS
SM
MD
LG