Accessibility links

logo-print

طهران تنفي أي وساطة أفغانية بين إيران والولايات المتحدة


وصل الرئيس الأفغاني حميد كرزاي إلى طهران في زيارة تهدف إلى تنمية وتشجيع الاستثمارات الإيرانية في أفغانستان.
وأفادت الرئاسة الأفغانية أن كرزاي الذي يرافقه أعضاء من حكومته سيلتقي الرئيس محمود احمدي نجاد والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.
ودعا الرئيس الإيراني خلال استقباله نظيره الأفغاني إلى تطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.
وأعرب عن أمله في أن يعود الأفغان المقيمون في إيران إلى بلادهم.
ويقيم نحو مليون أفغاني في إيران ويعملون في قطاعي البناء والزراعة.
وبمناسبة هذه الزيارة، نفى الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أي وساطة أفغانية محتملة بين إيران والولايات المتحدة في الخلاف حول ملف إيران النووي.
وقال آصفي إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة وهذا آمر غير وارد في المناقشات التي سيجريها الرئيس حميد كرزاي في إيران.
وكان الناطق باسم الرئاسة الأفغانية كريم رحيمي أعلن في منتصف الشهر الحالي أن كرزاي سيغتنم فرصة زيارته إلى إيران لعرض وساطة بلاده في الخلاف حول الملف النووي القائم بين إيران والولايات المتحدة التي تقدم للحكومة الأفغانية اكبر دعم مالي وعسكري.
XS
SM
MD
LG