Accessibility links

مئات القتلى وآلاف الجرحى حصيلة الزلزال المدمر في اندونيسيا


تعرضت جزيرة جاوة الاندونيسية لزلزال قوي أسفر عن مقتل اكثر من 2700 شخص واصابة آلاف اخرين ولم تعد المستشفيات تستوعب هذا العدد الكبير من الاصابات وبلغت قوة الزلزال الذي ضرب يوغياكارتا ستة وعشريْ الدرجة على مقياس ريختر .
ويقول "اريفين موهادي" المسؤول عن ادارة الكوارث في الصليب الاحمر إنه يتعذر على فرق الانقاذ تحديد مدى الاضرار الناجمة عن الزلزال. واضاف :
"وسائل الاتصالات مقطوعة، ومن الصعب تحديد حجم الاضرار، ونحن نستخدم وسائل اخرى لتقييم الوضع في المنطقة عبر الرسائل الإلكترونية والهاتف النقال"
واصدر الرئيس الاندونيسي سوسيليو بامبانغ اوامر الى الجيش لاجلاء المتضريين والبحث عن اي ناجين.
وحاول شاهد عيان تصوير حجم الكارثة بالقول: "لقد اهتز الفراش من تحتي وبدأت قطع الأثاث تتناثر من حولي ثم تساقطت قطع أسمنتية من سقف الغرفة فاندفعت خارج المكان لانضم إلى آلاف المهرولين الذين كانوا يحاولون النجاة بأرواحهم." تجدر الإشارة إلى أن مدينة يوغياكارتا تقع قرب جبل ميرابي حيث البركان الذي كان من المتوقع ثورانه خلال الأسابيع الماضية. ويقول الخبراء إن الزلزال أدى إلى زيادة النشاط البركاني.
وقد لجأ آلاف السكان إلى الميدان الرئيسي بالمدينة فيما احتمى آلاف آخرون بالمساجد والكنائس في المنطقة خوفا من الهزات الرادفة التي غالبا ما تلي الزلزال الرئيسي. وقد نجمت معظم الإصابات عن سقوط المباني على الضحايا فيما تستقبل المستشفيات في أنحاء البلاد مزيدا من الجرحى الذين يتوقع أن تتزايد أعدادهم. وسرت شائعات بأن موجات من المد البحري تسونامي قد تلي الزلزال مما دفع آلاف السكان المذعورين إلى الفرار من ديارهم صوب المناطق المرتفعة عن سطح البحر .لكن وكالة الجيولوجيا اليابانية قالت إنه لا خوف من تكرار كارثة التسونامي.
XS
SM
MD
LG