Accessibility links

logo-print

المساعدات الدولية تتدفق على ضحايا الزلزال في إندونيسيا


تواصل السلطات الاندونيسية جهودها في سبيل إيصال المساعدات الإنسانية الى جزيرة جاوا الاندونيسية عقب الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة صباح السبت.
وقد أسفر الزلزال الذي يعتبر ثالث أسوأ كارثة تصيب المنطقة بعد كارثة تسونامي عام 2004، حتى الآن عن مقتل أكثر من 3700 وإصابة آلاف آخرين بجراح كما تسبب بتدمير العديد من الاماكن السكنية .
وحسب آخر الاحصاءات فان حوالي2000شخص من ضحايا الزلزال هم من سكان مدينة بانتول وأن أكثر من 80 في المئة من منازل المدينة قد دمر، حيث أعتبرت من اكثر المدن تاثرا بالزلزال.
هذا وقد أمضى الكثيرون من سكان المدينة الليل خارج منازلهم المهدمة في ساحات المساجد والكنائس والمدارس، ولاتزال فرق الانقاذ تواصل عمليات البحث عن مفقودين.
وقد قدمت العديد من الدول مساعداتها لمنكوبي الزلزال بينما تكثف السلطات الاندونيسية جهودها لايصال المساعدات إلى المنطقة المدمرة.
وقال الرئيس جورج بوش إن الولايات المتحدة تعمل على مساعدة جهود الانقاذ بالتنسيق مع السلطات الاندونيسية من خلال الدعم المالي واللوجيستي .
وقالت كوندوليسا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية إنه تم إيفاد العديد من ممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وهي أكبر وكالة في الولايات المتحدة للمساعدات الخارجية إلى يوجاكارتا والمناطق المحيطة لتقييم كيفية استخدام المساعدات.
هذا وقد تعهدت الولايات المتحدة تقديم مساعدات أولية بقيمة مليونين ونصف المليون دولار لضحايا الزلزال إثر إتصال هاتفي أجراه الرئيس بوش مع الرئيس الأندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو الذي أطلع الرئيس بوش على الوضع في المنطقة المنكوبة.
من ناحية أخرى، قال مسؤولون في الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية أرسلت مساعدات لضحايا زلزال اندونيسيا تشمل مساعدات طبية وخيام ومعدات لامدادات المياه.
وقالت اليونيسيف إنها ارسلت موظفين إلى منطقة الكارثة وكذلك الآف الخيام والأغطية ومصابيح الاضاءة ومعدات إمدادات المياه كما سترسل مساعدات طبية وأدوية.
XS
SM
MD
LG