Accessibility links

logo-print

واشنطن تطلب استرجاع طائرة الاستطلاع وإيران تسعى لاستنساخها


أعلن الرئيس باراك أوباما يوم الاثنين أن بلاده طالبت إيران باستعادة طائرة الاستطلاع الأميركية بدون طيار التي استولت عليها طهران الأسبوع الماضي.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن "واشنطن طلبت استرجاع الطائرة وسترى كيف سيرد الإيرانيون على هذا الطلب".

وأوضح مسؤولون أميركيون لم يكشفوا عن هوياتهم أن الطائرة كانت تقوم بمهمة استطلاع لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) في الأجواء الأفغانية قبل أن تختراق الأجواء الإيرانية بطريق الخطأ، فيما ذكرت الصحافة الأميركية أن الطائرة كانت تراقب مواقع نووية إيرانية.

"إيران تنسخ الطائرة"

في نفس السياق، نقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن مسؤول اللجنة الفرعية البرلمانية لشؤون الأمن القومي برويز سروري قوله إن الجمهورية الإسلامية ستنسخ طائرة المراقبة الأميركية التي استولت عليها لتجهز بها قواتها.

وأكد المسؤول البرلماني أن بلاده بصدد الانتهاء من فك رموزالطائرة الأميركية وهي من طراز ار كيو 170، مشيرا إلى أن "المرحلة المقبلة ستتركز على نسخ الطائرة"، حسب قوله.

وأضاف أن إيران في مستقبل قريب ستكون قادرة على إنتاج هذا النوع من الطائرات بكثرة، مضيفا أن النسخة الإيرانية للطائرة ستكون "متفوقة" حتى على الطائرة الأميركية، على حد قوله.

وأكد سروري أن طهران "ليست بحاجة لمساعدة من روسيا أو الصين" لنسخ الطائرة الأميركية بدون طيار، وأنهما "لن يشاركا" في تفحص الطائرة وفي نسخها، مشيرا إلى أن طهران ستحتفظ "بهذه القدرة الدفاعية الكبيرة الجديدة" وليست مستعدة لتقاسمها مع دول أخرى، حسب تعبيره.

يشار إلى أن إيران أعلنت في 2010 أنها تعمل على برنامج طائرة مراقبة خفية بدون طيار، لكنها لم تعط تفاصيل حول مدى التقدم في المشروع المفترض إنجازه في العام الجاري.

جدير بالذكر أن الطائرة "ار كيو 170 سانتينل" من إنتاج المجموعة الأميركية لوكهيد-مارتن، وهي طائرة مراقبة بدون طيار سرية جدا تحلق على علو شاهق ولم تؤكد قوات الجو الأميركية وجودها سوى في عام 2010.
XS
SM
MD
LG