Accessibility links

logo-print

عصابات مسلحة في عاصمة تيمور الشرقية تشيع الفوضى وتضرم النيران في المباني


رغم وجود قوات أجنبية في تيمور الشرقية للمساعدة في إستعادة الأمن والنظام أضرمت عصابات مسلحة النيران في مباني العاصمة (ديلي). وقد صرح ساكيرو هاسيغاو، الممثل الخاص للأمم المتحدة في تيمور الشرقية بأن الأمر قد يستلزم المزيد من القوات الدولية لأغراض الحماية وصون الأمن. وأضاف:
" في رأيي أن ثمة تحديا يجب مواجهته ، إلا أنها فرصة سانحة كى يظهر المجتمع الدولي أن بالإمكان مساعدة أبناء هذا البلد والحفاظ على الأسس الديموقراطية."
وقد لجأ سكان العاصمة ديلي إلى مخابئ مؤقتة لحماية أنفسهم من العصابات التي تهاجم المنازل وتطلق النار في الشوارع.
XS
SM
MD
LG