Accessibility links

logo-print

هدوء مشوب بالقلق يسود العاصمة الصومالية بعد موجة أعمال العنف


عاد الهدوء نسبيا إلى العاصمة الصومالية موقاديشو بعد أسابيع من الاشتباكات، أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات والتشرد وفقد الممتلكات. وقد ناشدت المستشفيات الصومالية المجتمع الدولي لتقديم مساعدات عاجلة.
وقال شيخ شريف أحمد رئيس المجلس الأعلى للمحاكم الإسلامية إن وقف إطلاق النار كان من جانب واحد وإن التحالف من أجل استعادة الأمن ومكافحة الإرهاب هو الذي يواصل الهجمات بالدعم الأميركي وأضاف لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG