Accessibility links

logo-print

عزيز دويك يتحدث عن بوادر بانفراج الأزمة بين الفصائل الفلسطينية


أعلن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك عن إحراز تقدم ملموس في محادثات اللجنة العليا المنبثقة عن مؤتمر الحوار الفلسطيني التي استمرت ساعتين في محاولة للاتفاق على البنود الخلافية التي لم ينجح مؤتمر الحوار في التوافق عليها.
وأعرب دويك عن اعتقاده بإمكانية التوصل إلى اتفاق مشترك في غضون الأيام العشرة المقبلة التي حددها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصطفى البرغوثي، النائب المستقل في المجلس التشريعي، قوله إن أجواء المحادثات كانت إيجابية وإن المشاركين في المحادثات يقتربون من التوصل إلى اتفاق.

وكان عباس قد أعلن الخميس في افتتاح مؤتمر الحوار الوطني في رام الله، أنه سيطرح وثيقة قدمها أبرز المعتقلين الفلسطينيين للاستفتاء إن لم تتوصل حركتا فتح وحماس إلى اتفاق خلال 10 أيام.
وتدعو الوثيقة إلى الموافقة على تسوية سلمية في حال انسحبت إسرائيل من الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضاف عباس أمام ممثلي الفصائل الفلسطينية وأعضاء المجلس التشريعي المجتمعين في رام الله وغزة أن "مستقبل القضية الفلسطينية على كف عفريت، وليس لدينا وقت للرفاه والترف الفكري، أمامنا فقط 10 أيام للحوار".

هذا وقد وصف وزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهَّار دعوة رئيس السلطة محمود عباس لإجراء استفتاءعلى خطة المعتقلين الفلسطينيين بأنها مضيعة للمال.
وكان المعتقلون الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية اقترحوا خطة تتضمن اعترافاً ضمنياً بإسرائيل.
وقال الزهار في تصريحات أدلى بها على هامش اجتماعات دول عدم الانحياز في ماليزيا إن عملية الاستفتاء تتطلب أموالاً لا تتوفر لدى الفلسطينيين، ولن يكون هناك مبرر لإجراء الاستفتاء لأن الجميع يرفضون الاعتراف بإسرائيل، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG