Accessibility links

هيئات أكاديمية وعمالية في بريطانيا وكندا تقاطع إسرائيل


قرر الاتحاد البريطاني للمعلمين مقاطعة مؤسسات التعليم العالي الإسرائيلية غير المنددة بما وصفته بسياسة الفصل العنصري الاسرائيلية ضد الفلسطينيين.

ويعد اتحاد مؤسسات التعليم العالي الذي يضم 67 ألف معلم واحدا من أكبر اتحادات المعلمين في بريطانيا.

هذا وقد وصفت وزيرة التعليم الإسرائيلية يولي تامير قرار المقاطعة بأنه أداة تستخدم لتحقيق مكاسب سياسية، وطالبت بإدانته.

من جهة ثانية، صوت الاتحاد الوطني للموظفين في مقاطعة أونتاريو الكندية السبت الماضي لصالح دعم الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل بسبب سوء معاملتها للفلسطينيين.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن هيئة الإذاعة الكندية CBC قولها إن الاتحاد الذي يضم 200 ألف عضو صوت بالأغلبية المطلقة على مقاطعة إسرائيل حتى تعترف بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، كما أدان الاتحاد ما وصفه بجدار الفصل العنصري الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية.

وأشارت هيئة الاذاعة الكندية إلى أن الحملة العالمية المناهضة لإسرائيل والتي بدأت في يوليو/تموز من العام الماضي، تلقت دعما من العديد من كنائس أميركا الشمالية بالإضافة إلى 20 منظمة في مقاطعة كيبيك الكندية.

هذا ونقلت الصحيفة عن كاثرين نستوفسكي رئيسة اتحاد الموظفين في أونتاريو قولها إن المقاطعة وفرض العقوبات وسحب الاستثمارات قد ساهمت في نهاية نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، معربة عن اعتقادها بنجاح هذه الاستراتيجية في رد حقوق الشعب الفلسطيني والتي تشمل حق عودة اللاجئين إلى أوطانهم وممتلكاتهم، حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG