Accessibility links

تصاعد أعمال العنف وإراقة الدماء في العراق


قتل بريطانيان يعملان مع شبكة CBS الأميركية في بغداد كما جرحت مراسلة الشبكة بجروح بالغة إثر انفجار عبوة ناسفة بدورية أميركية كانوا برفقتها.
كما اصيب ستة جنود أميركيين في الحادث ذاته، وقد أوضحت الشبكة الإخبارية أن المصور بول دوغلاس وفني الصوت جيمس برولان قتلا خلال الحادث فيما أصيبت مراسلة الشبكة كمبرلي دوزيه بجروح بليغة.

وقالت الشرطة العراقية إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب تسعة عندما انفجرت قنبلة وضعت على جانب طريق في حي الكاظمية ببغداد.كما أعلنت الشرطة أن 12 شخصا قتلوا وأصيب 24 عندما انفجرت سيارة ملغومة كانت تستهدف دورية للجيش العراقي في منطقة الأعظمية وكان معظم الضحايا من طلاب إحدى الجامعات القريبة.وفي الأعظمية أيضا، أفادت الشرطة بأن سيارة ملغومة انفجرت قرب مسجد ابو حنيفة ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة سبعة.
وفي أعقاب الهجوم اندلعت اشتباكات بين مسلحين والجيش العراقي في المنطقة.إلى ذلك، قالت الشرطة إن سيارة ملغومة ثالثة كانت تستهدف دورية للشرطة انفجرت في حي الكرادة ببغداد ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة. كما انفجرت قنبلة وضعت على جانب طريق في حي الكرادة أيضا ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.وفي حي اليرموك ذكر مصدر في الشرطة أن مسلحين فتحوا النار على دورية للشرطة ما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصرها.
وفي الخالص ذكرت مصادر الشرطة أن 11 شخصا قتلوا وأصيب 16 بجروح في انفجار قنبلة داخل حافلة.إلى ذلك أعلن مركز التنسيق الأميركي العراقي المشترك الأحد أن مسلحين فتحوا النار على نقطة تفتيش تابعة للجيش يوم السبت ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين بجروح بالقرب من بلدة الدجيل. وقال مسؤول إن الجندي القتيل هو ابن مزهر عبد الله كاظم الرويد أحد المتهمين الذين يحاكمون مع الرئيس المخلوع صدام حسين.وفي البصرة قال الجيش البريطاني الإثنين إن أربعة جنود بريطانيين أصيبوا بجروح مساء الأحد في انفجار قنبلة على جانب طريق قرب مركبتهم في مدينة البصرة.
XS
SM
MD
LG