Accessibility links

logo-print

عنان يعرب عن أسفه إزاء أحداث كابل ويدعو إلى تعزيز قوات الأمن


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن أسفه البالغ إزاء أحداث العنف الذي شهدتها العاصمة الأفغانية كابل، والتي اقتحم خلالها المهاجمون مكتب الأمم المتحدة.
وأكد عنان في تصريحات أدلى بها للصحافيين في مقر المنظمة بنيويورك مواصلة دعم أفغانستان إلى أن تستقر الأوضاع هناك.
وأضاف عنان: "إن ما حدث دليل على وجود مشاكل أشد عمقا تستوجب مساعدة الجميع وخاصة لتعزيز قوات الأمن في أفغانستان."
وفي السياق عينه، وجه جواد لودين مدير موظفي مكتب الرئاسة الأفغانية في حديث خاص لـ"العالم الآن" اللوم إلى قوات الحكومة لافتا إلى أنها لم تؤد واجبها.
وقال لودين: "يجب أن أعترف كمسؤول حكومي أنه كان بالإمكان السيطرة على الحادث البسيط بشكل فعال، لكن القوات أخفقت بالفعل."
من جهة أخرى، قال الصحافي والمحلل السياسي الباكستاني عبد الغفار عزيز إن المواجهات أمس في كابل تشير إلى حجم الاستياء الأفغاني من تواجد القوات الأجنبية
على صعيد آخر، أعلن مسؤول إقليمي أن عناصر من حركة طالبان قتلت بالرصاص ثلاث نساء أفغانيات يعملن لدى هيئة إغاثة غربية في شمال أفغانستان.
وقد وقعت النساء اللواتي كن يعملن لدى هيئة "أكشن إيد" ضحايا لعملية إطلاق نار من دراجات متحركة خلال انتقالهن بسيارة.
وقال الحاكم الإقليمي إن سائق السيارة أيضا لقي مصرعه.
XS
SM
MD
LG