Accessibility links

logo-print

البرلمان الأفغاني يطالب بتقديم المسؤولين عن حوادث الشغب إلى العدالة


طالب البرلمان الأفغاني الثلاثاء اعتقال الأفراد المسؤولين عن حادث التصادم بين شاحنة للجيش الأميركي وسيارة تاكسي أفغانية ومقتل بعض ركابها.
وقد أشعل مقتل خمسة على الأقل من ركاب التاكسي شرارة أسوأ أعمال عنف تشهدها البلاد منذ الإطاحة بحكم طالبان في عام 2001.
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة أعربت عن الأسف حيال حادث يوم الإثنين عند المدخل الشمالي للعاصمة كابل الذي وقع بسبب عطل في كوابح الشاحنة العسكرية.

وقد قرر مجلس النواب الأفغاني خلال جلسة خاصة عقدها الطلب من الحكومة التعرف على المسؤولين عن الحادث وتسليمهم للحكومة لمعاقبتهم.
كما وافق المشرعون على أنه يتعين تقديم المحرضين على أعمال العنف إلى العدالة وتعويض الأسر التي تضررت من جراء تلك الأعمال.
وكان جمع غفير من المواطنين في مكان الحادث بدأ في رشق الجنود الأميركيين بالحجارة مما دفعهم إلى إطلاق النار.
وتقول قوات التحالف إن الجنود أطلقوا النار في الهواء، إلا أن شهود عيان قالوا إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا برصاص الجنود.
وقد وصلت الشرطة الأفغانية إلى مكان الحادث وقامت أيضا بإطلاق النار.
XS
SM
MD
LG