Accessibility links

logo-print

فرنسا تعلن تمسكها بحقوق سكان القدس من العرب إثر تهديد إسرائيل باعتقال عدد من الشخصيات


أعربت فرنسا الثلاثاء عن تمسكها بحماية الحقوق المدنية لسكان القدس العرب، بعد أن هددت اسرائيل بطرد ثلاثة نواب ووزير فلسطينيين.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي إننا متمسكون جدا باحترام النصوص التي تكفل إدارة وضع القدس وبحماية الحقوق المدنية للعرب الذين يسكنون القدس، ولا نزال نعارض أي إجراء من شأنه تهديد الوضع النهائي لهذه المدينة، إذ ينبغي أن ينتج من مفاوضات بين الطرفين.
وأوضح المتحدث أنه انطلاقا من هذه المعايير سنجري تقييما للخطوات التي سيقررها الجانب الاسرائيلي.

هذا وكانت إسرائيل قد استدعت الاثنين ثلاثة نواب ووزيرا في حركة حماس إلى قيادة الشرطة في القدس حيث تسلموا أمرا بالتخلي عن مناصبهم في مهلة 30 يوما وإلا سحبت منهم بطاقات الهوية الخاصة بسكان القدس الفلسطينيين.

الجدير بالذكر أن نحو 200 ألف فلسطيني يقيمون في القدس الشرقية ويحملون بطاقات هوية صادرة عن السلطات الإسرائيلية تسمح لهم بالإقامة في المدينة وبالتنقل داخل إسرائيل.

XS
SM
MD
LG