Accessibility links

logo-print

إطلاق سراح القائم بالأعمال الإماراتي المخطوف في العراق


أكد وزير الخارجية الإماراتية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أنه تم إطلاق سراح الديبلوماسي الإماراتي المختطف في العراق ناجي النعيمي مساء الثلاثاء.
ووجه الوزير الشكر إلى الحكومة العراقية والأحزاب العراقية لدورها في إطلاق سراح النعيمي الذي اختطف منذ أسبوعين.
كما أعرب محمد النعيمي شقيق المخطوف في مقابلة مع قناة أبو ظبي عن سعادته لإطلاق سراح شقيقه.
وكانت جماعة تطلق على نفسها اسم راية الإسلام قد تبنت عملية الاختطاف وطالبت بسحب القائم بالأعمال الإماراتي من العراق.
على صعيد آخر، تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ببذل أقصى ما بوسعه لإعادة الاستقرار إلى العراق، وبحل الأزمة المتعلقة بمنصبي وزارتي الدفاع والداخلية.
وأعرب المالكي عن نفاذ صبره من تبريرات الجيش الأميركي بأنهم قتلوا مدنيين عن طريق الخطأ.
وأكد أنه سيفتح تحقيقا في عمليات القتل التي وقعت في بلدة حديثة العام الماضي.
وكان البيت الأبيض قد تعهد الثلاثاء بنشر جميع المعلومات التي سيتوصل إليها تحقيق تجريه حاليا وزارة الدفاع الأميركي في مقتل 24 مدنيا عراقيا في مدينة حديثة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
من جهة أخرى، ألقت قوات التدخل السريع في محافظة بابل العراقية القبض على 14 مشتبها به في حملات مداهمة واسعة شمال مدينة الحلة.
وفي الحلة، قتل نحو 12 شخصا وأصيب ما لا يقل عن 30 آخرين اثر انفجار سيارة يقودها انتحاري وسط معرض لبيع السيارات المستعملة.
على صعيد آخر، أقر البرلمان الدنماركي بأغلبية واسعة اقتراح الحكومة تمديد مهمة الوحدة العسكرية الدنماركية الموجودة في العراق 12 شهرا.
وكانت معارضة الوسط واليسار قد طالبت بانسحاب القوات الدنماركية مع انتهاء مهمتها الحالية في الأول من يوليو/تموز المقبل.
وقد اعتبر وزير الخارجية الدنماركية أن بقاء جنود بلاده في العراق ضروري لحماية جهود إعادة البناء وأبدى أسفه لموقف المعارضة المتصلب.
XS
SM
MD
LG