Accessibility links

الاتحاد الإفريقي يواصل مساعيه لتحقيق السلام في إقليم دارفور


مع اقتراب انتهاء المهلة التي منحها الاتحاد الإفريقي لمتمردي دارفور للتوقيع على اتفاق السلام في دارفور، أكد الاتحاد مواصلة مساعيه من أجل تحقيق السلام في دارفور، إلا أن حركتا تحرير السودان والعدل والمساواة ما زالتا تتمسكان برفضهما التوقيع على الاتفاق.
وفي الوقت الذي لا يزال فيه الاتحاد الإفريقي في انتظار الرد النهائي حول وثيقة السلام التي وقعتها الحكومة السودانية وإحدى الفصائل المتمردة، قال نور الدين المازني المتحدث باسم الاتحاد الإفريقي إلى الخرطوم لـ"العالم الآن" إن الاتحاد الإفريقي بدأ حملات مضادة للحملات التي تقوم بها ميليشيات مسلحة رفضت اتفاقية السلام.
وأضاف المازني أن المنظمة الإفريقية ستبدأ اتخاذ إجراءات جديدة بعد انتهاء المهلة المحددة التي تنتهي منتصف الليل.
وقد هدد الاتحاد الإفريقي بفرض عقوبات على الجهات التي ترفض اتفاقية السلام من بينها منع سفر مسؤوليها.
من جهة أخرى، قال مفوض الاتحاد الإفريقي للسلام والأمن سعيد جينيت للصحافيين في أديس أبابا: "نأمل أن يوقع قادة المجموعات المتمردة على الاتفاق."
XS
SM
MD
LG