Accessibility links

logo-print

عريقات: عدم توصل المتحاورين إلى نتائج ايجابية سيدفع عباس إلى طرح وثيقة الأسرى للتصويت


صرح الدكتور صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية أن كافة الأطراف المشاركة في الحوار الداخلي تسعى إلى تبديد التباين بشأن عدد من المسائل الوطنية.
وأعرب عن أمله في حديث خاص لـ"العالم الآن" أن تقبل حماس بوثيقة الأسرى التي وضع نصها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.
وأضاف عريقات أن عدم توصل المتحاورين إلى نتائج ايجابية عندها سيدفع رئيس السلطة إلى طرح الوثيقة على الرأي العام للتصويت عليها.
وأكد عريقات أهمية توحيد السياسة الفلسطينية حتى يباشر الرأي العام الدولي بتقديم المساعدة وتستأنف مفاوضات السلام.
وفي المقابل، قال مارك ريغيف الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية إن إيهود أولمرت أعلن أنه ينوي لقاء محمود عباس لبحث إمكانية استئناف المفاوضات والمضي قدما في خريطة الطريق.
وأضاف في حديث إلى "العالم الآن": "هناك أسئلة مطروحة حاليا، وهي ما هو سبب استمرار إطلاق صواريخ القسام باتجاه الأراضي الإسرائيلية. إذا كانت القوات الإسرائيلية خرجت من غزة ومازالت المناطق الإسرائيلية المجاورة للقطاع عرضة لمزيد من الهجمات الفلسطينية، ما هو إذا الحافز لدى الطرف الإسرائيلي للانسحاب من أراض فلسطينية إضافية."
وقال ريغيف إن القوات الإسرائيلية قبيل انسحابها من غزة أزالت المستوطنات وأجبرت المستوطنين على الخروج من القطاع، مفسحة المجال أمام الفلسطينيين لبسط سيطرتهم الكاملة.
وأضاف أن القيادة كانت تأمل أن يسود الهدوء عند الحدود مع إسرائيل وأن تتحسن العلاقة بين الطرفين.
وقال: "لكن ما شاهدناه، للأسف هو عناصر متشددة للغاية واصلت إطلاق نيرانها وصواريخها من داخل قطاع غزة باتجاه المناطق الإسرائيلية المجاورة، الأمر الذي يشير بوضوح إلى أن هؤلاء الأشخاص لا يريدون السلام ولا التعاون ولا حتى يريدون أن يكون الشرق الأوسط في وضع أفضل وجديد."
XS
SM
MD
LG