Accessibility links

logo-print

المجلس الوطني الليبي الانتقالي يعلن بنغازي عاصمة اقتصادية لليبيا


أعلن المجلس الوطني الليبي الانتقالي أمس الاثنين عن قراره بجعل مدينة بنغازي العاصمة الاقتصادية لليبيا، وذلك بعد حركة احتجاج شهدتها هذه المدينة التي شكلت معقلا للثوار الليبيين.

وقال عضو المجلس عبد الرزاق العرادي في مؤتمر صحافي إن بنغازي ستكون العاصمة الاقتصادية لليبيا، مضيفا أن وزارات مرتبطة بالنشاط الاقتصادي سيتم نقل مقارها إلى هذه المدينة الواقعة على بعد 1000 كيلومتر شرق طرابلس.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل في مؤتمر صحافي "سيعود النشاط إلى كل المدن وستكون مدينة بنغازي المدينة الاقتصادية في ليبيا، وستكون مدينة درنا مدينة الثقافة، ومدينة مصراتة مدينة لرجال الأعمال والاقتصاد، ومدينة الزاوية مدينة العلم والترابط الاجتماعي".

ووعد عبد الجليل بمزيد من الشفافية في أداء المجلس، داعيا الليبيين إلى التحلي بالصبر ومنح السلطات الجديدة بعض الوقت.

وقال "لا بد من الصبر على معاناة بلغت أكثر من 40 عاما، هذه المعاناة التخلص منها ليس بالأمر اليسير".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أعربت الأحد عن قلقها من غياب الشفافية لدى السلطات الليبية الجديدة، ولاسيما بشان القوانين المتبعة في الفترة الانتقالية.

وفي أكبر مظاهرة في المدينة منذ بدأت الانتفاضة ضد القذافي، احتشد نحو 30 ألف شخص في ميدان الشجرة وشارع عبد الناصر المجاور في وسط بنغازي، وهتفوا بشعارات تذكر بأن الثورة بدأت من بنغازي وطالبوا بإدخال تغييرات على المجلس الوطني الانتقالي وإقالة أي شخص ارتبط بحكم القذافي من الحكومة.

وكان قد تجمع عشرات الآلاف من المحتجين في مدينة بنغازي في شرق ليبيا الاثنين للتعبير عن خيبة أملهم إزاء الزعماء الذين وصلوا إلى السلطة بعد الإطاحة بمعمر القذافي.

وفي تطور أمني آخر، قتل أربعة ليبيين في مواجهات مسلحة بين قبيلة الماشاشية الموالية للعقيد معمر القذافي وبين مقاتلين من لواء الزنتان المؤيد للحكومة الليبية الجديدة، حسب ما نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان.

وأضافت الوكالة أن المواجهات وقعت بالقرب من الزنتان الواقعة على مسافة 120 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من العاصمة طرابلس.

XS
SM
MD
LG