Accessibility links

ردود فعل إيجابية على إعلان واشنطن الانضمام إلى المحادثات المباشرة حول برنامج إيران النووي


رحب عدد من دول الاتحاد الأوروبي بإعلان وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس استعداد واشنطن للانضمام إلى المحادثات المباشرة حول برنامج إيران النووي بشرط موافقة طهران على تعليق كافة أنشطة تخصيب اليورانيوم.
في هذا الإطار، قالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت إن ذلك يمنح ثقلا لمجموعة الحوافز التي تنوي الدول الكبرى عرضها على إيران هذا الأسبوع.
بدوره، أشاد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بعرض واشنطن المشروط مؤكدا أن هذا العرض سيعزز الأمل في التوصل إلى حل ديبلوماسي.
كما رحب وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي بالموافقة الأميركية المشروطة للانضمام إلى المحادثات.
وقال دوست بلازي: "أرحب بانضمام الولايات المتحدة وربما أطراف أخرى إلى المفاوضات التي بدأتها ألمانيا وبريطانيا وفرنسا مع إيران."
كذلك رحبت ألمانيا بالتحول في الموقف الأميركي، وقال وزير الخارجية الألمانية فرانك والتر شتاينماير إن ذلك التحول يفتح نافذة باتجاه حل مسألة برنامج إيران النووي.
كما أعرب وزير الخارجية الهولندية بين بوت عن أمله في أن تفهم إيران أهمية العرض الأميركي وتنتهز الفرصة.
XS
SM
MD
LG