Accessibility links

تحقيقات عسكرية أميركية في أحداث مدينة حديثة العراقية


نشرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الخميس تقريرا عن الإجراءات التي بدأ الجيش الأميركي في اتخاذها عقب ما تسرب من أنباء عن عمليات القتل التي تعرض لها مدنيون عراقيون في منطقة حديثة العراقية.
وذكرت الصحيفة أن متحدثا عسكريا أميركيا قال إن التقرير الذي سيصدر عن التحقيق الذي أجراه الجيش الأميركي حول الكيفية التي تعامل معها قادة مشاة البحرية الأميركية في الإبلاغ عن الأحداث التي وقعت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في منطقة حديثة العراقية والتي ذكر أن القوات الأميركية قتلت خلالها 24 مدنيا عراقيا سيخلص إلى أن بعض الضباط أبلغوا رؤسائهم بمعلومات كاذبة أهملوا على أثرها التركيز بشكل مناسب على أنباء كان من المفترض أن تكون ملفتة لانتباههم.
وقال المسؤول إنه من المتوقع أن يدعو التقرير الصادر عن التحقيق الذي جرى برئاسة الميجر جنرال في الجيش إيلون بارجويل واستمر ثلاثة أشهر إلى إحداث تغييرات في كيفية تدريب الجنود للقيام بمهامهم في العراق.
وقالت الصحيفة إن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كيسي استبق صدور التقرير وأمر البدء بتدريبات جديدة للقوات الأميركية وقوات التحالف الأخرى في العراق
أطلق عليها اسم قيم جوهرية تتضمن كيفية التصرف مهنيا وإنسانيا.
كما أن التدريب لن يقتصر على بحث القادة كيفية معاملة المدنيين ضمن قوانين الحرب كما أن الأوامر ستصدر إلى الوحدات العسكرية الصغيرة القيام بتدريبات ميدانية حتى يتقنوا تطبيق التعليمات بشكل جيد.
وطبقا للتحقيقات الجارية فقد تم تجميد ترفيع أحد كبار قادة مشاة البحرية الأميركية.
ويعتبر تقرير بارجويل الذي من المتوقع تسليمه إلى كبار القادة العسكريين بحلول نهاية الأسبوع هو واحد من بين تحقيقين عسكريين رئيسيين حول ما وقع في منطقة حديثة العراقية في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والكيفية الذي تميز بها رد فعل القادة على الحادث.
وفي العراق، ندد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي بما وصفه بالجريمة المرعبة والمأسوية التي جرت في منطقة حديثة حيث قتل النساء والأولاد.
وألمح إلى إمكانية البحث في مدى بقاء القوات المتعددة الجنسيات في العراق.
وقال برهم صالح نائب رئيس الوزراء إثر اجتماع للحكومة إنه ينبغي تقديم الذين ارتكبوا تلك الجريمة إلى العدالة، وأن اللجنة الأمنية العراقية ستعمل مع القوات الأميركية من أجل تفادي مثل هذه الحوادث في المستقبل.
وأشار صالح إلى أنه سيتم وضع قيادة القوات المتعددة الجنسيات أمام السبل الكفيلة بعدم السماح لأي ظروف ملائمة لمثل هذه الحوادث.
وأعلن نائب رئيس الوزراء العراقي أن حكومة بغداد تريد معرفة حقيقة ما جرى في المنطقة وأن يتم معاقبة المسؤولين.
وكان الرئيس بوش قد قال أمس الأربعاء في أول تعليق علني له على ما وقع في منطقة حديثة إنه إذا أثبتت التحقيقات أن أخطاء ارتكبت فإن المتورطين في ارتكاب تلك الأخطاء سيتعرضون للعقاب.
وقال بوش إنه قلق حيال الأنباء الأولية التي تحدثت عن هذه القضية.
XS
SM
MD
LG