Accessibility links

logo-print

العراق يعلن عن إجراء تحقيق خاص بشأن التقارير حول أحداث مدينة حديثة


أعلنت الحكومة العراقية أنها ستجري تحقيقاتها الخاصة بشأن التقارير التي أفادت بأن عددا من الجنود الأميركيين قتلوا بشكل متعمد وتعسفي 24 مدنيا عراقيا العام الماضي في مدينة حديثة.
من جانبه بدأ الجيش الأميركي حملة لتدريب قواته في العراق تركز على إطلاعهم على القيم العسكرية والاهتمام بأدبيات السلوك العسكري وإثبات الجدارة المهنية في القتال.
وقد أعرب الرئيس بوش عن انزعاجه البالغ بشأن الحادث المفترض.
وقال بوش إن توفير المزيد من التدريبات للجنود الأميركيين سيذكرهم بضرورة الالتزام بقواعد العمل العسكري.
وأضاف: "يتم تدريب قواتنا وإطلاعها على القيم الأساسية على مدى عمليات التدريب، غير أنه من الواضح أن حادثا وقع في العراق ويجري حاليا التحقيق بشأنه، وذلك بمثابة تذكير لقواتنا سواء في العراق أو عبر الجيش بكامله بأنه ينتظر منها احترام المعايير العالية والالتزام بالقواعد القوية للعمل العسكري."
وتعهد الرئيس بوش بإجراء تحقيق كامل وشامل بشأن الحادث، وقال: "لدى الولايات المتحدة الاستعداد للتعامل مع مثل هذه القضايا بشكل واضح ومفتوح لإصلاح المشاكل التي تحدث، وهذا ما سيحدث."
وقال الرئيس بوش إنه في حال ثبت أن القوات الأميركية تقوم بأي تصرفات غير لائقة فإنه سيتم تقديم المسؤولين عنها للمحاسبة.
بدورها، نددت وزارة الخارجية الأميركية بمقتل المدنيين في مدينة حديثة العراقية وشدّدت على ضرورة تطبيق القانون مهما كانت النتائج فيما تعهد الرئيس بوش بمعاقبة الجنود الأميركيين إذا ما تم التحقق من إدانتهم.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG