Accessibility links

logo-print

كلينتون تؤكد التزام واشنطن بإقامة شراكة قوية مع العراق


ترأست وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها العراقي هوشيار زيباري اجتماع لجنة التنسيق العليا الأميركية العراقية المشتركة، وأكدا أهمية استمرار التعاون في مختلف المجالات بين البلدين.

وشددت وزيرة الخارجية الأميركية على التزام الولايات المتحدة أن تفعل كل ما في وسعها لإقامة شراكة قوية مع العراق ترتكز على مصالح مشتركة واحترام متبادل بين دولتين سيدتين ومتساويتين.

وقالت كلينتون "نعتقد أن هذه أيام تاريخية لبلدينا ونحن فيما نكمل انسحاب القوات الأميركية في العراق نحدد شراكتنا الجديدة مع عراق حر وديموقراطي".

وذكّرت كلينتون أن اتفاق الإطار الاستراتيجي بين البلدين يوفر خريطة طريق قوية لعمل البلدين سوية على أعلى المستويات ولمواجهة أي تحديات كشركاء استراتيجيين وكأصدقاء.

وتعهدت كلينتون بمساعدة العراق لتخليصه من عقوبات دولية مفروضة عليه بموجب الفصل السابع، ولدعمه على المسرح الإقليمي والدولي.

وأشادت بإجراءات قالت إن الحكومة العراقية تبنتها لضمان وحماية الأقليات. بدوره، أعرب الوزير زيباري عن شكره لكلينتون حيال هذه الوعود، مؤكدا أن العراق سيبقى حليفا دائما للولايات المتحدة.

وقال "نعتقد أن انسحاب القوات الأميركية لا يعني انسحاب الوجود الأميركي". وأضاف زيباري أن الوجود الأميركي سيتحول من مهمة عسكرية إلى أخرى مدنية ودبلوماسية.

وفي العراق، قال رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي إن المرحلة الحرجة التي ستمر بها البلاد بعد انسحاب القوات الأميركية تستدعي إنهاء الخلافات بين القوى السياسية وفق أسس الدستور والديموقراطية.

فيما حذر النائب عن قائمة العراقية أحمد المساري من عواقب استمرار الخلاف بين القوى السياسية بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

ودعا المساري في حديث لـ"راديو سوا" التحالف الوطني الذي يقود الحكومة إلى التمسك بمبدأ الشراكة في إدارة البلاد.

XS
SM
MD
LG