Accessibility links

logo-print

رامسفيلد واثق من نزاهة تحقيق سلاح مشاة البحرية في قضية الحديثة


أعرب وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد عن ثقته بالتحقيق الذي يجريه سلاح مشاة البحرية في مقتل 24 مدنيا عراقيا بنيران جنود ينتسبون لهذا الفرع من القوات المسلحة.
وقال رامسفيلد في تصريح للصحفيين في سنغافورة حيث يحضر مؤتمرا آسيويا للأمن الإقليمي إن نتائج التحقيق ستظهر عما قريب. لكنه أضاف أن لديه انطباعا بأن سلاح مشاة البحرية يعالج الموضوع بشكل جيد وأن الجنرال بيتر بيس رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، يتخذ الخطوات المناسبة للتأكد من أن القوات الأميركية تدرك تماما المعايير العالية التي ينبغي أن تتمسك بها.
وأشار رامسفيلد إلى أن هناك تحقيقين، الأول تحقيق جِنائي في الحادث والثاني تحقيق في ما إذا كان الجنود الأميركيون قد تستروا على الحادث أم لا.
ورفض وزير الدفاع الأميركي الخوض في التفاصيل، قائلا إن أي شيء يقوله يمكن أن يؤول في الصحف ويؤثر على القضية بشكل سلبي.
وقال إن 99.09 بالمئة من القوات الأميركية تتصرف بصورة نموذجية، ولكن أمورا غير مقبولة تحدث في حالة النزاعات مع أنها يجب ألا تحدث.
XS
SM
MD
LG