Accessibility links

الرئيس الأفغاني يقيل قائد شرطة كابل وعشرات من رجاله اثر المظاهرات الاخيرة


أفاد مصدر رسمي السبت أن الرئيس الأفغاني حميد كرزاي أقال عشرات من مسؤولي الشرطة بما فيهم قائدها في كابل وذلك بعد أيام من التظاهرات العنيفة التي سقط خلالها نحو 20 قتيلا.
ولم تتمكن القوات التي كان يقودها الجنرال جميل جنبيش الاثنين من السيطرة على التظاهرات العنيفة التي أسفرت أيضا عن خسائر مادية فادحة.
وأفاد مصدر في وزارة الداخلية أن الجنرال أمان الله غوزر الذي كان حتى الآن قائدأ لشرطة السير في العاصمة حل محل الجنرال جنبيش.
تحدث مسؤول كبير في الوزارة طلب عدم كشف هويته عن إقالة 34 مسؤولا في الشرطة وتحويل نحو 50 آخرين إلى مسؤوليات أخرى.
وأشار مكتب الرئيس إلى أن التغييرات تندرج في إطار إصلاح أجهزة الشرطة وكانت متوقعة منذ وقت طويل.
إلا أن المسؤول في وزارة الداخلية أكد انه تم التعجيل في عملية الإصلاح بعد التظاهرات.
وكانت التظاهرات قد اندلعت في وسط المدينة اثر حادث سير تسببت فيه شاحنة عسكرية أميركية تعطلت فراملها.
وأفاد شهود عيان أن رجال الشرطة نزعوا بزاتهم وانضموا إلى المتظاهرين.
وأعلن الرئيس كرزاي أن خمسة أشخاص قتلوا في حادث الضاحية الشمالية للعاصمة الأفغانية في حين تحدث التحالف عن سقوط قتيل واحد.
وقال شهود بما فيهم مراسل وكالة فرانس برس أن الجنود الأميركيين أطلقوا النار على الحشود عندما شعروا بأنهم مطوقون مما أوقع أربعة قتلى.
واكد الجنرال غوزر في حديث مع صحيفة نيويورك تايمز هذه المعلومات.
لكن التحالف اقر بان جنوده أطلقوا النار دفاعا عن النفس لكنهم لم يستهدفوا المتظاهرين.
XS
SM
MD
LG